زيهوفر: مستعدون لمفاوضات متسارعة مع الاشتراكيين لتشكيل الحكومة | أخبار | DW | 19.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

زيهوفر: مستعدون لمفاوضات متسارعة مع الاشتراكيين لتشكيل الحكومة

ذكر هورست زيهوفر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري وحليف حزب المستشارة ميركل في التحالف المسيحي، أن حزبه مستعد للتفاوض مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة، مشددا على ضرورة سرعة البدء بالمحادثات.

قال رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي (CSU) في ولاية بافاريا الألمانية إنه يراهن على سرعة البدء في المفاوضات التمهيدية مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) بشأن تشكيل حكومة ائتلافية بين التحالف المسيحي بزعامة أنغيلا ميركل والاشتراكيين مطلع العام المقبل. ومن المقرر أن تبدأ الجولة الثانية من المفاوضات بين الطرفين غدا الأربعاء في برلين.

وعلى خلفية ذلك، قال هورست زيهوفر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) مساء اليوم الثلاثاء (19 كانون الأول/ديسمبر 2017) في برلين إنه يتوقع أن تسير هذه المفاوضات بشكل متسارع لأن الناس تنتظر منا ذلك، مضيفا: "على أي حال، فنحن في الحزب الاجتماعي البافاري، مستعدون للتفاوض بشكل متسارع". وردا على سؤال لوكالة الأنباء الألمانية حول ما إذا كان من الممكن خلال أسبوعين من بدء المفاوضات التمهيدية مع الاشتراكيين مطلع 2018 معرفة ما إذا كان الاشتراكيون مستعدون فعلا لتشكيل الحكومة، قال زيهوفر: "نستطيع على أي حال خلال هذه الفترة معرفة ما إذا كانت المفاوضات ستكون مجدية".

وفي الوقت ذاته أبدى زيهوفر استعداده للتفاوض مشيرا للقائه المزمع غدا مع رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي مارتن شولتس ورئيسة الكتلة البرلمانية للحزب أندريا ناليس. وقال: "إذا توفرت النية الحسنة، فمن الممكن أن يتحرك الكثير.. لدي هذه النية الحسنة". وأشار زيهوفر إلى أن من بين أهم القضايا التي ستتطرق إليها مفاوضات يوم غد "كل ما يتعلق بالسياسة الداخلية والخارجية ويفيد الناس"، مشيرا إلى أن هذه المفاوضات ستتناول السياسة الألمانية تجاه أوروبا والمزيد من الأمان بالنسبة للوظائف ومستقبل المعاشات ورعاية المسنين وأمن الناس بالإضافة لموضوعات الهجرة.

وتعتزم قيادات الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه ميركل والحزب المسيحي البافاري الذي يرأسه زيهوفر والحزب الاشتراكي الديمقراطي برئاسة مارتن شولتس التفاوض غدا الأربعاء بشأن وضع خطة لمحادثات جس النبض بشأن تشكيل ما يعرف قي ألمانيا بالائتلاف الكبير، والتي ينتظر لها أن تبدأ مطلع العام الجديد 2018.

وكان رئيس الاشتراكيين شولتس، قد قال عبر حسابه على تويتر إن على المفاوضات الرسمية لجس النبض أن تبدأ بعد السادس من كانون الثاني/يناير المقبل، وهو اليوم الذي ينتهي فيه اللقاء المغلق للكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي في ولاية بافاريا في البرلمان الألماني. ومن المقرر أن ينظم الحزب الاشتراكي الديمقراطي مؤتمرا استثنائيا له في الحادي والعشرين من كانون الثاني/يناير المقبل ليتخذ قرار بشأن بدء مفاوضات الائتلاف الحكومي مع التحالف المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل التي تقوم بأعمال المستشار حتى تشكيل الحكومة.

ز.أ.ب/ع.ش (د ب أ)

مختارات