1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

زيباري: طلبنا من واشنطن توجيه ضربات جوية للمسلحين

فيما تتجه الأنظار إلى واشنطن ولقاء الرئيس الأمريكي مع قادة الكونغرس، أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن بغداد طلبت رسميا من واشنطن توجيه ضربات جوية للمسلحين. في غضون ذلك أعلن رئيس إقليم كردستان التعبئة العامة.

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في جدة مساء اليوم الأربعاء (18 حزيران/ يونيو 2014) إن بغداد طلبت من واشنطن توجيه ضربات جوية للمسلحين. وأوضح خلال مؤتمر صحافي على هامش مؤتمر التعاون الإسلامي ان العراق "طلب رسميا مساعدة واشنطن طبقا للاتفاقية الأمنية وتوجيه ضربات جوية للجماعات الإرهابية".

وتابع في ختام اجتماع تشاوري لوزراء الخارجية العرب المشاركين في المؤتمر "أكدت للوزراء أن القوات العراقية تمكنت من استيعاب الصدمة وصد الهجمات". وأضاف أن "بغداد عصية عليهم"، في إشارة إلى مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتنظيمات أخرى. كما اعتبر زيباري أن "الحل العسكري وحده ليس كافيا، نعترف بأنه لا بد من حلول سياسية جذرية".

ويسيطر مسلحون ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الإرهابي المعروف بـ "داعش" مع تنظيمات أخرى وعناصر من حزب البعث المنحل على مناطق واسعة من شمال العراق منذ أسبوع في إطار هجوم كاسح بدا في محافظة نينوى. وسيطر التنظيم خصوصا على الموصل، كبرى مدن نينوى وثاني أكبر مدن العراق.

بارزاني يدعو البيشمركة إلى التعبئة

Masud Barzani Kurdenführer Irak ARCHIV 2012

البرزاني يدعو البيشمركة للتعبئة

في غضون ذلك دعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بازراني كافة عناصر البشمركة المتقاعدين إلى الالتحاق بالوحدات العسكرية والاستعداد لكافة الاحتمالات. وقال بارزاني في بيان "نظرا للأوضاع الحالية المستجدة على حدود إقليم كردستان والعراق، ومن أجل الدفاع عن حياة وممتلكات المواطنين أناشد جميع الأطراف تحمل مسؤولياتها ومساندة ودعم قوات البشمركة وقوات الآسايش في إقليم كردستان".

وأضاف البرزاني "أطالب كافة أفراد البشمركة الذين أحيلوا على التقاعد، بالالتحاق بالوحدات التي كانوا يخدمون فيها شعبهم ووطنهم وذلك من أجل دعم القوات والاستعداد لكافة الاحتمالات". ودعا بارزاني مواطني الإقليم إلى "العمل كل من موقعه وبحسب قدراته سندا لقوات البشمركة" التي قال إنها "مستعدة بكل همة وثقة بالنفس للدفاع عن كردستان".

ويشار إلى أن قوات البشمركة الكردية فرضت سيطرتها بالكامل على المناطق المتنازع عليها خارج الإقليم وأبرزها مدينة كركوك الغنية بالنفط بعد انسحاب الجيش العراقي من مناطق شمال العراق. وتخوض البشمركة معارك ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في مناطق غرب كركوك وشمال مدينة ديالى.

أ.ح/ ع.ش (أ ف ب)

مختارات