1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

زيادة الوزن والأضواء الاصطناعية تزيد من احتمال الإصابة بالسرطان

في اليوم العالمي لمكافحة السرطان، حذر أطباء ألمان من أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة للإصابة بالسرطان، كما كشفت دراسة أخرى حديثة أن الأضواء الاصطناعية تزيد من احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا.

default

نصف الألمان يعانون من زيادة الوزن

أكد أطباء ألمان أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من أقرانهم، وينصح الأطباء بضرورة إتباع نظام غذائي صحيح، مشيرين إلى أن دراسات حديثة أثبتت أن نحو نصف الألمان مصابون بزيادة الوزن. وتأتي هذه التوصية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان الموافق اليوم الأربعاء 4 فبراير/شباط.

وأشار البروفيسور فيرنر هوهينبرجر رئيس الجمعية الألمانية للسرطان أن واحدا من كل خمسة من الألمان يعاني من زيادة الوزن حسب المقاييس المتبعة في حساب البدانة من خلال مقارنة الوزن بالطول وأن أكثر من 30 بالمائة مصابون بزيادة نسبة الدهون في الجسم، مما يعني تضاعف نسبة البدانة في ألمانيا مقارنة بما كانت عليه قبل عشر سنوات. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن هوهينرجر قوله إن الأطباء المتخصصين لديهم معلومات منذ زمن طويل تفيد بأن الوزن الزائد لا يتسبب فقط في أمراض القلب والدورة الدموية، بل إن هناك علاقة جوهرية بين زيادة الوزن والإصابة بالسرطان.

نسبة البدانة تزداد بين الشباب الألماني

09.11.2007 DW-TV Projekt Zukunft Dick 03

حملات في ألمانيا لمقاومة البدانة بين الشباب

وأظهرت الدراسة "أي.بي.أي.سي" التي تعتبر الأكبر من نوعها على مستوى العالم فيما يتعلق بنظام التغذية أن ذوي الوزن الزائد معرضون بنسبة 20 إلى 40 بالمائة أكثر من أقرانهم للإصابة بسرطان الكلية أو البلعوم أو الصدر أو الأمعاء الغليظة أو الرحم.

وأضاف هوهينبرجر إلى أن 7 إلى 11 بالمائة من الشباب الألماني في سن 14 إلى 17 عاما مصابون بزيادة الوزن، وقال إن الحملة الدولية لمكافحة السرطان تنطلق من هذه المعلومة وتحاول إقناع الشباب بإتباع نظام غذائي سليم للتمتع بصحتهم أطول وقت ممكن.

التعرض للضوء الاصطناعي يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

Bunte Lampen im Bundestag

التعرض للضوء الاصطناعي يقلل من نسبة الميلاتونين المنظم لوتيرة النعاس

من ناحية أخرى، أفادت دراسة لباحثين إسرائيليين وأمريكيين ونشرتها مجلة "كرونوبيولوجي انترناشيونال" أن التعرض ليلاً للضوء الاصطناعي قد يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، الذي يعتبر من أكثر العوامل المسببة للوفاة لدى الذكور. وكشفت الدراسة حسب وكالة الأنباء الفرنسية أن البلدان التي يكثر فيها استخدام الأضواء الاصطناعية خلال الليل تسجل أعلى مستويات الإصابة بسرطان البروستاتا، كما ذكرت جامعة حيفا في بيان لها.

ويعتقد الباحثون أن التعرض للضوء الاصطناعي يقلل من نسبة الميلاتونين، الهرمون المنظم لوتيرة النعاس، ويضعف نظام المناعة. يذكر أن العلماء كانوا قد وجدوا من قبل رابطاً بين سرطان الثدي لدى النساء والتعرض للضوء الاصطناعي

مختارات