1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

زيادة الإقبال على استخدام الانترنت في المانيا

أظهرت دراسة نشرت في ألمانيا مؤخرا أن نسبة مستخدمي الانترنت زادت بنسبة 3 بالمائة. ورغم أن ألمانيا تحتل مكانة متوسطة عالمياً في هذا المجال حيث يسبقها بعض الدول، إلا أن عدد المستخدمين في تزايد مستمر حتى بين كبار السن.

default

أكثر من نصف الألمان يستخدمون الانترنت بانتظام

الانترنت عالم بلا حدود يعطي فرصاً واسعة للبحث والمعرفة، هي شبكة عالمية تتزايد شعبيتها يوماً بعد يوم. عبر الانترنت يمكن للشخص البحث عن المعلومات كما يمكنه أيضاً البيع والشراء واللعب والبحث عن أصدقاء والتواصل معهم، فهي قبلة الباحثين عن أي شيء وعن كل شيء. إلا أنها تحولت أيضاً إلى مؤشر على قوة اقتصاد البلد ومدى رقيه، لذلك يسعى رجال السياسة والاقتصاد في ألمانيا إلى اكتشاف مدى إقبال الشعب الألماني على استخدام الانترنت من خلال إجراء دراسة عن سوق الانترنت الألماني تقدمها سنوياً ما يعرف بـ "مبادرة 21D". هذه المبادرة هي عبارة عن جمعية تضم 200 شركة وهيئة ومركز بحث من كل المجالات، وتهدف إلى تسريع عملية التحول من مجتمع صناعي إلى مجتمع معلوماتي وإلى تحسين عملية التعليم والتدريب لتحقيق مزيد من النمو الاقتصادي وتوفير المزيد من أماكن العمل في المستقبل. الدراسة التي يطلق عليها "أطلس الانترنت الألماني" احتوت على نتائج مشجعة.

استخدام متوسط ولكن متزايد للانترنت

Frau im Büro am Computer p178

العمل يشجع على استخدام الانترنت

في الوقت الحالي يستخدم نحو 58 بالمائة من الألمان الانترنت بشكل منتظم، وهو ما يضع ألمانيا في مكانة متأخرة بعد الولايات المتحدة الأمريكية ودول إسكندنافيا المشهورة ببراعتها في مجال المعلوماتية. إلا أن مركز ألمانيا يعد متقدماً على المستوى الدولي والأوروبي، كما يؤكد هارتموت شيفلر مدير شركة "تي.ان.اس اينفراتيست"، الشركة التي قامت بدراسة السوق لحساب جمعية ""مبادرة 21D". فقد قامت الشركة باستطلاع رأي 50 ألف شخص في ألمانيا حول مدى وكثافة ووقت استخدامهم لصفحات الشبكة العنكبوتية. أكثر ما يدعو للتفاؤل في رأي شيفلر هو الإقبال المتزايد على الانترنت، حيث توضح الدراسة أن عدد مستخدميها قد زاد عن العام الماضي بنسبة 3 بالمائة: "قد تبدو هذه نسبة صغيرة ولكن إذا قمنا بحسابها بالأرقام، نجدها تعني أن مليوني شخص في ألمانيا قرروا الاهتمام بالانترنت خلال 12 شهرا، كما أن 6 بالمائة آخرون يخططون لاستخدامها في الأشهر القادمة".

توضح الدراسة كذلك أن نحو 23 بالمائة من الألمان لا يستخدمون الانترنت على الإطلاق في الوقت الحالي ولا يريدون استخدامها في المستقبل القريب. ويوضح شيفلر أن معظم هؤلاء من ذوي المستويات التعليمية المنخفضة والدخول البسيطة، كما أن عدد مستخدمي الانترنت من النساء (50%) أقل من عددهم بين الرجال (65%) وإن كانت الفجوة بين الجنسين قد قلت بشكل واضح خلال هذا العام كما يؤكد شيفلر: "المسافة تقل ولكنها مازالت موجودة، وهذا في رأيي يتوقف أيضاً على العمل. فعدد النساء العاملات أقل من عدد الرجال، والعمل يوفر فرصة أكبر لاستخدام الانترنت".

كبار السن يقبلون على الانترنت بشكل متزايد

Senioren surfen im Internet

المزيد من كبار السن يقبلون على الانترنت

الأجيال الأكبر سناً حققت تقدماً واضحاً في هذا المجال. فبعد أن كان استخدام الانترنت مقتصراً على جيل الشباب، أصبح هذا العالم الواسع يجذب كبار السن أكثر فأكثر ووصلت نسبة مستخدمي الانترنت ممن تعدوا الخمسين من عمرهم الى 34 بالمائة. أما أكبر تقدم فقد حققه هؤلاء الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و60 عاماً. إلا أن هناك أيضاً ارتفاع في الإقبال على الانترنت بنسبة 2 بالمائة بين هؤلاء الذين تعدوا السبعين من عمرهم من المشاركين في استطلاع الرأي. يرى هارتموت شيفلر أنها مجرد مسألة وقت قبل أن يصبح استخدام الانترنت من قبل كل الأجيال أمراً طبيعياً: "يصل عدد مستخدمي الانترنت من بين الشباب تحت 29 عاماً إلى 90 بالمائة، وهو ما يعني أنه خلال 50 عاماً على الأكثر سيصبح 90 بالمائة من السكان في ألمانيا من مستخدمي الانترنت ". ولكن بالرغم من ذلك ترى الدراسة ان هناك ضرورة ملحة للقيام بمزيد من الدعاية لاستخدام الانترنت وتسهيل استخدامها وتحسين بنيتها التحتية لجذب المزيد من المستخدمين، لأن هؤلاء القادرين على استخدام الوسائل التقنية الحديثة هم فقط القادرون على الاستفادة من إمكانياتها الواسعة.

مختارات

مواضيع ذات صلة