1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

زلزال سيشوان الصينية يخلف الآلاف القتلى والجرحى

ضرب زلزال بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر مقاطعة وينتشوان في جنوب غرب الصين وتسبب في مقتل وجرح الآلاف الأشخاص، إضافة إلى محاصرة المئات تحت أنقاض المباني المنهارة. والاتحاد الأوروبي يعرض تقديم المساعدة في إغاثة المتضررين.

default

عمال إغاثة يحاولون مساعدة طلاب مدرسة إنهارت بفعل الزلزال

ضرب زلزال بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر مقاطعة وينتشوان في إقليم سيشوان جنوب غرب الصين ظهر اليوم الاثنين (12 أيار/ مايو 2008)، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الصينية الرسمية شينخوا. ذكرت السلطات في مقاطعة بيتشوان أن التقديرات المؤقتة لعدد ضحايا الزلزال وصل إلى 7651 قتيلاً حتى الآن. وأفادت تقارير إعلامية من منطقة الكارثة نقلا عن مسئولين في هيئة الإغاثة من الكوارث في إقليم سيشوان أن 80 بالمائة من المباني في مقاطعة وينتشوان انهارت عقب الزلزال.

وقدر المسؤولون عدد المصابين في الزلزال بنحو عشرة آلاف شخص في بيتشوان الواقعة على بعد 100 كيلومتر تقريبا من مركز الزلزال. وكانت أنباء قد أفادت في وقت سابق اليوم بأن الزلزال خلف 107 قتلى على الأقل و600 مصاب والمئات من المفقودين. من جانب آخر تسبب الزلزال في انهيار مدرستين، ما تسبب بمحاصرة نحو 900 تلميذ تحت الأنقاض. وفي تطور لاحق نقلت وكالة أنباء شينخوا عن مسؤولين محليين قولهم أنه بات من المؤكد وفاة أربعة منهم.

من جانبها أبلغت وزارة الشئون المدنية عن سقوط ضحايا في إقليمي جانسو ويونان المجاورين. وكانت تقارير أولية قد حددت قوة الزلزال بنحو 7.6 درجة على مقياس ريختر لكن مكتب رصد الزلازل الحكومي عدل الرقم في وقت لاحق إلى 7.8 درجة بينما حدد مسؤول بمكتب رصد الزلازل في بكين قوته بنحو ثماني درجات.

حالة طوارئ

Erdbeben in China Menschen in Trümmern

أشخاص يبحثون عن ممتلكاتهم في بيوتهم التي دمرها الزلزال الذي ضرب جنوب غرب الصين

وأعلنت الحكومة حالة طوارئ من "المستوى الثاني" وهي ثاني أكثر الفئات خطورة لمواجهة الأضرار التي خلفها الزلزال. من ناحية أخرى توجه رئيس الوزراء الصيني وين جياباو إلى المنطقة التي ضربها الزلزال بعد فترة وجيزة من الإعلان عن نبأ وقوعه. وأعلن التليفزيون الصيني أن الهيئة الوطنية لرصد الزلازل شكلت غرفة أزمات مكونة من 180 عضوا ينتظر سفرهم إلى إقليم سيشوان. وذكرت التقارير الأولية أن العديد من السكان فروا من المباني السكنية عندما بدأت الهزة الأرضية.

كما تعطلت شبكات الهاتف المحمول بسبب سيل المكالمات التي أجراها السكان الذين انتابهم القلق كما انكسرت مواسير المياه في شوارع قريبة من محطة صغيرة للسكك الحديدية في شينجدو. وأرسل جيش التحرير الشعبي خمسة آلاف جندي من إقليم تشنجدو للمساعدة في عمليات الإنقاذ وتقييم الأضرار في منطقة وينتشوان. ونظمت الحكومة المركزية أيضا عملية إرسال طائرتي نقل عسكريتين لنقل 184 شخصا من عمال الإنقاذ والخبراء الطبيين وخبراء الزلازل من بكين إلى إقليم سيتشوان.

المفوضية الأوروبية مستعدة لتقديم معونات للصين

Überschwemmungen nach Erdbeben in China

أنابيب المياه في المنطقة إنفجرت إثر الزلزال

وفي سياق متصل ذكرت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين أنها مستعدة لتقديم مساعدات للصين في أعقاب الزلزال. وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للمعونات التنموية والإنسانية لويس ميشيل: "إننا مستعدون للمساعدة إذا اقتضت الضرورة". وأضاف ميشيل أن إدارة المعونات الإنسانية بالمفوضية على اتصال بالاتحاد الدولي للصليب الأحمر في جنيف و وأن مكتب المفوضية في بانكوك قام بالاتصال بالصليب الأحمر الصيني.

مختارات