″زلاتان″ الصغير نجم المستقبل في بوروسيا دورتموند | عالم الرياضة | DW | 26.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

"زلاتان" الصغير نجم المستقبل في بوروسيا دورتموند

في الموسم الماضي أثار أوباميانغ البلبلة في فريق دورتموند بسبب تكرار رغبته في الرحيل. لكن الفريق الآن لديه نجم سويدي، بإمكانه أن يعوض رحيل أوباميانغ، بشرط أن يحصل على فرصته. إنه "السلطان" الجديد ألكسندر إسحاق.

"زلاتان الجديد" أو زلاتان الصغير، هذا هو لقب المهاجم الشاب ألكسندر إسحاق في بلده السويد. إسحاق (18 عاماً)، الذي تعود أصوله إلى دولة إريتريا بمنطقة القرن الإفريقي، بدأ مسيرته مع المنتخب الأول للسويد في يناير/ كانون الثاني 2017، وسجل في نفس الشهر هدفا في مرمى سلوفاكيا، وسنه نحو 17 عاما وشهرين فقط، ليصبح أصغر هداف في تاريخ منتخب السويد، محطما رقم إريك دالستروم، الذي صمد نحو 104 أعوام.

بدأ ألكسندر إسحاق مسيرته كمحترف، وهو في سن الـ16 عاما، في مسقط رأسه مدينة سولنا، عندما لعب في صفوف فريق أيك سولنا السويدي العريق، ثم انتقل وهو في سن الـ17 إلى بوروسيا دورتموند الألماني، في الانتقالات الشتوية لعام 2017، وخاض أولى مبارياته في كأس ألمانيا في مارس/ آذار الماضي.

لكنه لعب بعد ذلك للفريق الثاني لدورتموند، إلا أنه عاد الآن وبقوة للفريق الأول ولفت إليه الانظار هذا الأسبوع في مباراة دورتموند في الدور الثاني بكأس ألمانيا ضد فريق ماغدِبورغ. في تلك المباراة مرر إسحاق الكرة برأسه إلى غونزالو كاسترو، ليسجل الهدف الأول لدورتموند، ثم تكفل هو بنفسه بتسجيل الهدف الثاني، ليمهد الطريق أمام فريقه ليفوز بكل راحة بنيتجة 5- صفر، وظهر إسحاق واثقا من نفسه جدا، رغم أنه انتظر نحو 8 أشهر في دورتموند ليحصل على فرصة كلاعب أساسي.

Fußball DFB Pokal 1. FC Magdeburg - Borussia Dortmund Alexander Isak (Imago/Viadata/H. John)

ألكسندر إسحاق حصل على فرصته في مباراة أمام ماغدبورغ في كأس ألمانيا فأثبت أنه رجل المستقبل في دورتموند

إذا ذهب أوباميانغ هناك إسحاق

الفرصة جاءته في مباراة ماغدبورغ بسبب شكوى القناص أوباميانغ من آلام في عضلاته، فأراحه المدرب الهولندي بيتر بوش وأشرك إسحاق بدلا منه ليلفت الأخير إليه الأنظار وتصفه صحيفة "فرانكفورتر ألغماينه" بأنه "رجل المستقبل". إنه لاعب فارع الطول (1.90 متر)، غير أنه بحاجة إلى المزيد من تقوية جسمه ليصبح صلدا مثل إبراهيموفيتش.

كما يجب عليه أيضا أن يثبت نفسه أكثر لأنه ينافس الآن في مركز قلب الهجوم أوباميانغ، هداف الدوري الألماني، وأحد أفضل الهدافين في أوروبا والعالم. وقال بوش بعد مباراة ماغدبورغ: "ألكس (ألكسندر إسحاق) يتدرب بجدية وأمامه أوباميانغ، وهذه مسألة ليست سهلة. وإذا حصل على فرصته؛ فيجب عليه أن يستغلها، وقد فعل ذلك."

أما نوري شاهين نجم وسط دورتموند فقال عن زميله الجديد "سنفرح به كثيرا، لكنه مازال يحتاج لوقت ليصقل موهبته". وأيد شاهين إشراك اللاعب بشكل أكبر في المباريات ليكتسب الخبرة، ويصبح قلب هجوم كما فعل في ماغدبورغ.

Alexander Isak schwedischer Fußballspieler (Getty Images/AFP/A. Wiklund)

ألكسندر إسحاق كسر رقما سويديا صمد 104 أعوام

وإذا ما حدث واكتسب إسحاق الخبرة المطلوبة فإنه لا خوف على دورتموند في حالة ذهاب أوباميانغ، الذي لم يخف أنه يريد الرحيل عن دورتموند خلال الشهور الماضية، قبل أن يستقر في دورتموند في بداية الموسم الجاري.

لم يشارك أوباميانغ في تدريبات دورتموند أمس الأربعاء بسبب آلام في العضلات، ولذلك فمن الممكن جدا أن يحصل ألكسندر إسحاق على فرصة أخرى، لكنها ستكون هذه المرة في الدوري الألماني (بوندسليغا)، عندما يذهب دورتموند السبت المقبل لملاقاة هانوفر. وعلى كل حال فإن إسحاق جاهز لاستغلال الفرصة، إن سنحت، حسب ما طلب منه مدربه. بل إنه يتمنى أن يشارك أكثر وقال النجم السويدي: "أتمنى أن أحصل في المستقبل على فترات أطول للعب".

صلاح شرارة

مختارات

مواضيع ذات صلة