زعيم شيعي عراقي يزور منطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل | أخبار | DW | 09.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

زعيم شيعي عراقي يزور منطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل

أعرب أمين عام حركة "عصائب أهل الحق" العراقية الشيعية، المدعومة إيرانيا، عن استعداد جماعته للوقوف مع لبنان والقضية الفلسطينية. وانتشرت مقاطع فيديو للخزعلي وهو يزور الحدود بين لبنان وإسرائيل.

Irak Qais Al Khazali Schiitenführer (picture-alliance/AP Photo/N. al-Jurani)

قيس الخزعلي، أمين عام حركة عصائب أهل الحق العراقية

أظهر مقطع فيديو اليوم السبت (9 كانون الأول/ ديسمبر 2017) أن قيس الخزعلي، زعيم جماعة "عصائب أهل الحق" العراقية، المدعومة من إيران زار منطقة الحدود بين لبنان وإسرائيل برفقة حلفائه في جماعة حزب الله اللبنانية، وتعهد بالوقوف مع القضية الفلسطينية ضد إسرائيل.

وأعرب الخزعلي، وهو أمين عام حركة عصائب أهل الحق، عن استعداد جماعته "للوقوف صفاً واحداً مع الشعب اللبناني مع القضية الفلسطينية أمام الاحتلال الإسرائيلي الغاشم"، حسب تعبيره في لقطات الفيديو، التي نشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما قال قائد عسكري متحالف مع إيران، طالبا عدم ذكر اسمه، إن الخزعلي كان برفقة قادة من "عصائب أهل الحق" وقاموا بجولة ميدانية على "كامل الحافة الأمامية مع فلسطين المحتلة".

ولم يتضح بالنسبة لوكالة رويترز، التي نقلت الخبر، موعد الزيارة بالضبط.

وكان قيس الخزعلي، بعد قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، قد غرد على حساب يحمل اسمه على موقع "تويتر" ويتابعه عشرات الآلاف مطالبا الدول العربية والإسلامية "بغلق سفارات الولايات المتحدة الامريكية في عواصمها" وتابع الزعيم الشيعي المدعوم من إيران "أما مجرد الإدانات والاستنكارات فهو ضحك على الذقون ومحاولة لامتصاص الغضب الشعبي."

من جانبه، انتقد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري السبت زيارة قام بها قيادي في الحشد الشعبي العراقي إلى جنوب لبنان برفقة عناصر من حزب الله، محذراً من أي أنشطة عسكرية على الأراضي اللبنانية. واعتبر الحريري جولة الخزعلي "غير شرعية"، وطلب منعه من دخول لبنان.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال في يونيو حزيران إن أي حرب مستقبلية تشنها إسرائيل ضد سوريا أو لبنان يمكن أن تجذب آلاف المقاتلين من دول مثل إيران والعراق واليمن.

يذكر أن "الحرس الثوري الإيراني"، الذي أسس "حزب الله" في عام 1982 قد حشد فصائل شيعية من جميع أنحاء المنطقة في السنوات الأخيرة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ومساعدة الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الدائرة ببلاده.

ص.ش/ ح.ع.ح (رويتررز)

مختارات

مواضيع ذات صلة