1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

زعماء يشاركون في تشييع تشافيز وجثمانه سيحنط أسوة بلينين وماو

يتوافد عدد من زعماء العالم على كاراكاس للمشاركة في تشييع جنازة الرئيس هوغو تشافيز فيما كشف نائبه عن خطط لتحنيط جثمانه. تزامن ذلك مع إعلان رئيس الجمعية الوطنية أن نائب تشافيز سيؤدي اليمين رئيسا بالوكالة.

بينما يلقي الشعب الفنزويلي النظرة الأخيرة على جثمان الرئيس الراحل هوغو تشافيز المقرر تشييع جنازته اليوم الجمعة (الثامن من آذار/ مارس 2013)، وصلت رئيسة البرازيل ديلما روسيف وسلفها لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والرئيس الكوبي راؤول كاسترو إلى العاصمة كاراكاس للمشاركة في التشييع. كما كان رؤساء الأرجنتين وبوليفيا وأوروغواي قد وصلوا من قبل، فيما يتوقع أن يصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وولي عهد إسبانيا الأمير فيليب ورؤساء بيرو والإكوادور ونيكاراغوا والمكسيك وغيرهم للغرض نفسه.

ودعا الحشد الذي رافق جثمان تشافيز في طريقه إلى الأكاديمية العسكرية إلى أن يتم دفنه في مقبرة عظماء الأمة إلى جانب 144 شخصية بارزة من بينهم بطل استقلال أمريكا اللاتينية سيمون بوليفار الذي كان يقول تشافيز الشعبوي اليساري إنه والده العقائدي . ونالت الفكرة تأييد وزير الدفاع دييغو موليرو والعديد من العسكريين أصحاب الرتب العالية وممثلي الحكومة. لكن الحكومة لم تكشف حتى الآن عن مكان دفن تشافيز الذي توفى بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 58 عاما.

تحنيط جثمان تشافيز على طريقة لينين وماو

وقال نائب الرئيس نيكولاس مادورو، إنه سيجري تحنيط جثمان تشافيز وإظهاره على الملأ في المتحف العسكري لمدة سبعة أيام على الأقل. وأوضح أنه سيتم تحنيط جثمان تشافيز على غرار لينين وماو تسي تونغ، زعيمي روسيا والصين الثوريين، لإتاحة المزيد من الوقت أمام الجماهير لإلقاء نظرة الوداع عليه. وقالت صحيفة "إل ناسيونال" إنه سوف يتم حسم مكان دفن تشافيز عبر مرسوم رئاسي. لكن قبل أن تتخذ هذه الخطوة سيظل جثمانه أسبوعا آخر في الأكاديمية العسكرية إرضاء لرغبة ملايين المواطنين الذين يريدون إلقاء نظرة الوداع الأخيرة على زعيمهم.

على صعيد آخر أعلن رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا ديسودادو كابيلو أن نيكولاس مادورو سيؤدي الجمعة اليمين كرئيس للبلاد بالوكالة. ومادورو الذي كان نائبا تشافيز، سيحكم فنزويلا حتى إجراء انتخابات رئاسية في غضون شهر وفق ما ينص عليه الدستور. وأضاف أن مادورو "سيدعو إلى إجراء انتخابات في الموعد المطلوب، خلال الأيام الثلاثين المقبلة بحسب ما ينص عليه الدستور". بيد أن ممثلي المعارضة قالوا إنه لا يمكن أن يصبح مادورو رئيسا انتقاليا ويشارك في حملة الانتخابات في نفس الوقت. واختلف خبراء الدستور في هذا الشأن ووصفوا الموقف الحالي بأنه استثنائي.

أ.ح/ ع.ج.م (د ب أ، رويترز، أ ف ب)