1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

رُبع الألمان لا يريدون وظيفة بدوام كامل حتى التقاعد

استطلاع أجرته مبادرة ألمانية يوضح أن غالبية الألمان لا يريدون العمل بوظيفة كاملة حتى بلوغهم سن التقاعد، وأن ثلثهم يرغب في التقاعد مبكراً. وجهة النظر هذه تتناقض مع وجهة نظر أرباب العمل، الذين يريدون عكس ذلك تماماً.

بيّن استطلاع أجري في ألمانيا اختلاف وجهات نظر أرباب العمل والموظفين بالنسبة للتقاعد، إذ يرغب 28 في المئة فقط من الموظفين في الفئة العمرية من 45 وحتى 60 عاماً في البقاء حتى سن تقاعد الرسمي على رأس عملهم بوظيفة كاملة.

لكن أرباب العمل – في نفس الاستطلاع – يظهرون وجهة نظر أخرى، إذ يرغب 61 في المئة منهم في أن يبقى موظفوهم بوظيفة كاملة حتى وصولهم إلى سن التقاعد الرسمي. وقام بإجراء الاستطلاع مؤسسة "جي إف كيه" ونشرته الثلاثاء (28 يناير/ كانون الثاني 2014).

من جانبه، أشار شتيفان بيكر، مدير مبادرة العمل والعائلة في ألمانيا، إلى أن "السنوات المقبلة ستشكل تحدياً كبيراً وتاريخياً بالنسبة لسوق العمل"، لاسيما أن عدد من سيصلون سن التقاعد سنة 2029 سيبلغ نحو 20 مليون ألماني.

ويشير الاستطلاع إلى أن نحو ربع من يعملون في ألمانيا، أو 26 في المئة، يرغب في التحول إلى العمل بشكل جزئي قبيل وصوله إلى سن التقاعد، بينما يريد 34 في المئة منهم العمل بشكل كامل حتى النهاية، إلا أنهم يريدون التقاعد مبكراً. كما يريد ثمانية في المئة فقط الاستمرار في العمل حتى بعد بلوغهم سن التقاعد الرسمي.

وينتقد بيكر أن الشركات ينقصها الإطار الذي يوفر هذا الانتقال السلس من الوظيفة الكاملة إلى الجزئية عند الوصول إلى سن التقاعد، موضحاً أن "ثلثي أرباب العمل لا يمتلكون وسائل لإطالة مرحلة العمل لدى الموظفين كبار السن.

يشار إلى أن الاستطلاع شمل 500 موظف ورب عمل وأجري في الفترة بين السادس والحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ي.أ/ م.س (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة