1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ريال ينتزع الكأس من يدي اتلتيكو ويحقق أخيرا حلم "لا ديسيما"

أضاف ريال مدريد نجمة أوروبية عاشرة عقب انتصاره الكبير على جاره أتلتيكو في نهائي دوري الأبطال الأوروبي الذي احتضنته لشبونة. الريال عاد من بعيد عقب تأخره بهدف حتى ما قبل نهاية المباراة بدقائق، واكتسح أتليتيكو بأربعة أهداف.

عاد ريال مدريد من بعيد وانتزع لقب دوري أبطال أوروبا من ابن مدينته أتلتيكو، عقب تأخره بهدف حتى الدقيقة 92، قبل أن ينقذه مدافعه راموس ويعطيه جرعة إنعاش دخل معها شوطين إضافيين سيطر فيهما وتفنن لاعبوه في إحراز الأهداف.

أتلتيكو مدريد دخل المباراة بروح معنوية عالية وبأداء متوازن. ورغم خروج نجمه دييغو كوستا في وقت مبكر من المباراة، إلا أنه نجح في إحراز هدف التقدم في الدقيقة 36 عبر مدافعه دييغو غودين.

الشوط الثاني عرف ضغطا متواصلا من الريال ولكن دون جدوى مع بطء الحركة لدى مهاجميه المرهقين. ولكن الدفاع كان هو المنقذ وبالتحديد مفاجأة هذا الموسم سيرجيو راموس الذي أعاد الريال إلى الحياة بهدف التعادل في الدقيقة 92.

وهكذا دخل الفريقان وقتين إضافيين، كان فيهما الريال المتسيد فأقام سيرك أهداف، حيث سجل له كل من غاريث بيل (د. 110) ومارسيلو (د. 118) ورونالدو (د. 120 من ركلة جزاء).

UEFA Champions League-Finale Real Madrid vs. Atletico de Madrid

راموس محتفلا بهدف التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني

وبهذا يبتعد الريال برقمه القياسي خطوة إضافية، مضيفا اللقب العاشر في هذه المسابقة إلى خزائنه، ومحققا حلم "لا ديسيما"، حيث سبق وأن توج به تسع مرات من قبل في أعوام: 1956، 1957، 1958، 1959، 1960، 1966، 1998، 2000، 2002.

ويعد هذا اللقب هو الثاني الذي يحققه المدرب الإيطالي أنشيلوتي مع الفريق الملكي في موسمه الأول مع الريال، بعدما توج بلقب كأس ملك إسبانيا في نيسان/ أبريل الماضي على حساب غريمه التقليدي برشلونة. وهكذا يكون الريال قد حقق انتصاره الثالث هذا الموسم على جاره اللدود، بعدما تغلب عليه في لقائي الذهاب والإياب بالدور قبل النهائي لبطولة كأس الملك، مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في مثلها بالدوري الإسباني.

وبهذه الخسارة لأتلتيكو، تبخرت أحلام المدرب الأرجنتيني دييغو سيموني ولاعبي فريقه في إكمال الخطوة الأخيرة نحو موسم استثنائي بكل المقاييس لهذا الفريق المكافح، بعد أن توج أتلتيكو بلقب الدوري لأول مرة منذ 18 عاما، متفوقا على العملاقين برشلونة والريال. يذكر أن أتلتيكو لم يخسر أبدا قبل هذه المباراة في دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.

ف.ي/ م.س (DW)

مختارات