1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا تعتقل موظفا بالسفارة الأمريكية وتتهمه بالتجسس

أمرت روسيا دبلوماسيا أمريكيا متهما بالسعي لتجنيد ضابط مخابرات روسي بمغادرة البلاد. وقالت وكالة أمن روسية إن الدبلوماسي ضبط وهو يحاول تجنيد الضابط كجاسوس، وأكدت الخارجية الروسية أن هذه الأفعال لا تخدم الثقة المتبادلة.

قال جهاز الأمن الاتحادي الروسي اليوم الثلاثاء (14 مايو/ أيار 2013) إن روسيا اعتقلت مواطنا أمريكيا متلبسا بمحاولة تجنيد ضابط في المخابرات الروسية ليعمل مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "CIA". وأضاف أن الرجل يعمل بالسفارة الأمريكية في موسكو، لكنه يعمل أيضا في وكالة المخابرات المركزية.

ورفضت السفارة الأمريكية التعليق على الفور. وقال المتحدث باسم جهاز الأمن الاتحادي إن الرجل يدعى رايان فوغل، ووظيفته سكرتير ثالث في السفارة الأمريكية. وأضاف أنه كان يحمل مبالغ طائلة من الأموال والتعليمات للمواطن الروسي الذي كان يحاول تجنيده. وقال إن فوغل كانت بحوزته أيضا "معدات تقنية خاصة" و"وسائل لتغيير المظهر" وانه اعتقل خلال الليل ثم سلم إلى مسؤولين أمريكيين.

وصرحت الخارجية الروسية في بيان أن "روسيا تعتبر رايان فوغل شخصا غير مرغوب به، وتطلب رحيله في أسرع وقت". وتابعت "فيما أعرب رئيسانا عن نيتهما التعاون الاستخباراتي لمكافحة الإرهاب، فإن الأعمال الاستفزازية المماثلة التي تذكر بالحرب الباردة لا تساهم في تعزيز الثقة المتبادلة".

ويأتي اعتقال موظف السفارة في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة وروسيا تحسين العلاقات بينهما. وسبق أن تحدثت الولايات المتحدة وروسيا عن تكثيف التعاون الأمني في أعقاب تفجيري ماراتون بوسطن الشهر الماضي، وأعلنتا الأسبوع الماضي عن خطط لمحاولة عقد مؤتمر دولي لإيجاد حل للأزمة السورية.

م. أ.م / أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات