1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

روسيا تسحق السويد بهدفين نظيفين وتتأهل إلى دور الثمانية

حقق المنتخب الروسي فوزاً مهماً على نظيره السويدي بهدفين مقابل لاشيء ليحجز البطاقة الأخيرة للتأهل إلى دور الثمانية، وأسبانيا تعيد الكرة بقلب تعادلها إلى فوز في الدقائق الأخيرة أمام اليونان.

default

رومان بافليوتشنكو يسجل هدف روسيا الاول

تأهل المنتخب الروسي إلى الدور ربع النهائي من كأس أوروبا 2008 لكرة القدم المقامة في النمسا وسويسرا بعد فوزها على السويد بهدفين مقابل لاشيء في مباراته الأخيرة، التي أُقيمت اليوم الأربعاء في مدينة اينسبروك النمساوية في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة في الدور الأول. وسجل رومان بافليوتشنكو هدف روسيا الأول في الدقيقة 24. وفي الدقيقة 50 من المباراة هز اندري ارشافين الشباك السويدية للمرة الثانية.

أداء هجومي

EURO 2008 Schweden Russland Innsbruck

أحتفال بالفوز

وواصل المنتخب الروسي عروضه القوية في البطولة ونجح بلاعبيه الشبان وخبرة مديره الفني الهولندي جوس هيدينك من الإطاحة بالمنتخب السويدي الأكثر منه خبرة. وفاجأ المنتخب الروسي الجميع بعرضه القوي وأدائه الهجومي منذ بداية المباراة واستحق الفريق الروسي تحقيق الفوز في هذه المباراة لأنه كان الافضل من جميع الوجوه سواء كان في الدفاع أو الهجوم. وفشل المنتخب السويدي بقيادة مهاجميه المتألق زلاتان إبراهيموفيتش والمخضرم هنريك لارسون ومعهم لاعب خط الوسط المهاجم فريدريك ليونجبرج في تهديد مرمى روسيا بالشكل المطلوب ليفشل الفريق السويدي في انتزاع البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى دور الثمانية.

ورفع المنتخب الروسي رصيده إلى ست نقاط ليحتل المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب الأسباني الذي حجز صدارة المجموعة قبل هذه الجولة. وبهذا يكون الفريق الروسي قد أكمل عقد الفرق المتأهلة إلى دور الثمانية من البطولة الأوروبية، ليلاقي المنتخب الهولندي، صاحب الحظوظ الأفضل في نيل لقب بطولة هذا العام. وعقب نهاية المباراة قال مدرب المنتخب الروسي جوس هيدينك في لقاء مع قناة التلفزيون الألماني الأولى إن مباراة فريقه القادمة مع هولندا ستكون صعبة بعد أن خاض الهولنديون مباراتهم الأخيرة باللاعبين البدلاء وأراحوا ستة من لاعبيهم الأساسيين.

أسبانيا تفوز على بطل أوروبا

EURO 2008 Spanien Griechenland Salzburg

تسديدة قوية من روبن دي لا ريد في الدقيقة 61 تستقر في المرمى اليوناني

وفي إطار الجولة ذاتها أفلت المنتخب الأسباني من الكمين اليوناني ونجح في تحويل تخلفه بهدف أمام المنتخب اليوناني إلى فوز ثمين بهدفين مقابل هدف واحد. وبهذا الفوز حافظ المنتخب الأسباني على سجله خاليا من الهزائم في البطولة الحالية وانتزع ثلاث نقاط ثمينة من المنتخب اليوناني حامل اللقب، الذي فشل في إحراز أي نقطة في البطولة الحالية، عائداً إلى دياره خالي الوفاض. ورفع المنتخب الاسباني رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة، علما بأنه ضمن التأهل لدور الثمانية وصدارة المجموعة قبل مباراتي هذه الجولة.

مباراة محسومة النتيجة قبل بدايتها

وعلى العكس من المباراة الأخرى بين الفريقين الروسي والسويدي جاءت المباراة خالية من الشد العصبي. وخاض المنتخب الاسباني المباراة بلاعبي الصف الثاني نظرا لضمان تأهله إلى دور الثمانية وكذلك احتلال قمة المجموعة بغض النظر عن نتيجة هذه المباراة. وتأثر أداء المنتخب الأسباني بغياب نجومه الأساسيين فلم تسنح له الفرص الخطيرة أمام مرمى المنتخب اليوناني خاصة في الشوط الأول مما ساعد المنتخب اليوناني في التقدم قبل نهائية الشوط الأول. وشهد الشوط الثاني بعض التحسن في أداء المنتخب الاسباني لينجح الفريق في تحقيق التعادل ثم الفوز في اللحظات الأخيرة. وجاءت بداية المباراة هادئة من الفريقين حيث تأثر الأداء بموقفهما بعدما تأهل المنتخب الاسباني بالفعل إلى دور الثمانية وضمن صدارة المجموعة بينما خرج المنتخب اليوناني من البطولة صفر اليدين قبل هذا اللقاء.

واستمر الأداء هادئا حتى كاد خافي ألونسو نجم المنتخب الاسباني يسجل هدف التقدم لفريقه بتسديدة قوية لكنها مرت خارج المرمى مباشرة. ولكن التقدم كان لصالح المنتخب اليوناني، إذ سدد جورجيوس كاراجونيس ضربة حرة قابلها أنجيلوس خاريستياس بضربة رأس ليحرز هدف التقدم لليونان في الدقيقة 43 من المباراة.

وعلى الرغم من أن نتيجة المباراة ليس لها تأثير على ترتيب المجموعة، فقد حاول المنتخب الاسباني في الشوط الثاني الرد على الهدف وبالفعل سدد خافي ألونسو كرة قوية من 35 ياردة ارتدت من القائم وسط ذهول الجميع. وأسفرت المحاولات الأسبانية عن هدف التعادل حيث مرر دانيال جويزا الكرة إلى روبن دي لا ريد في الدقيقة 61 ليسددها الأخير قوية حاول أنطونيس نيكوبوليديس حارس مرمى اليونان التصدي لها بيده، لكن الكرة كانت قوية فأكملت طريقها داخل الشباك ليتعادل الفريقان بهدف لكل منهما. وفي الدقيقة 88 من المباراة خطف الفوز الثالث له في المجموعة بهدف سجله جويزا، ليصبح ثالث فريق في البطولة الحالية يحقق الفوز في مبارياته الثلاث بالدور الأول بعد كل من كرواتيا وهولندا، وليلاقي إيطاليا يوم الأحد القادم في فيينا.

مختارات