1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا تحذر السعودية من تسليح المعارضة السورية بالصواريخ

حذرت روسيا السعودية من إمداد المعارضين السوريين بصواريخ مضادة للطائرات تحمل على الكتف، قائلة إن مثل هذه الخطوة ستعرض الأمن في منطقة الشرق الأوسط وغيرها من المناطق للخطر.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان اليوم الثلاثاء (25 شباط/ فبراير 2014) إنها تشعر بـ "قلق بالغ" من الأنباء بأن السعودية تعتزم شراء صواريخ أرض جو تحمل على الكتف وأنظمة صواريخ مضادة للدبابات مصنوعة في باكستان لتسليح معارضين سوريين متمركزين في الأردن. وجاء في البيان أن الهدف من ذلك هو تغيير موازين القوى من خلال هجوم من المقرر أن يشنه المعارضون في الربيع على قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف البيان أنه "إذا وقع هذا السلاح الحساس في أيدي المتطرفين والإرهابيين الذين تدفقوا بأعداد كبيرة على سوريا، فهناك احتمال كبير أن يتم استخدامه في النهاية في أماكن بعيدة جدا عن حدود هذا البلد الشرق أوسطي".

يأتي الرد الروسي بعد أن أفاد تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال يوم الجمعة الماضي أفاد بأن السعودية عرضت تزويد المعارضة السورية بأنظمة دفاع جوي صينية الصنع وصواريخ موجهة مضادة للدبابات. ونقلت الصحيفة هذه الأنباء عن دبلوماسي عربي وعدد من مصادر المعارضة على علم بهذه المساعي.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت في وقت سابق عن مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، طالبا عدم نشر اسمه، قوله إن الولايات المتحدة تعارض تزويد قوات المعارضة السورية بصواريخ تطلق من على الكتف ويمكنها إسقاط طائرات حربية، وأضاف"الإدارة لا تزال تعارض أي تقديم لأنظمة الدفاع الجوي المحمولة للمعارضة السورية."

وقالت وول ستريت جورنال إن الحلفاء العرب للولايات المتحدة الذين يشعرون بخيبة أمل من محادثات السلام السورية وافقوا على تسليح المعارضة السورية بمزيد من الأسلحة المتطورة. وتعارض الولايات المتحدة منذ فترة طويلة تزويد المعارضة بصواريخ مضادة للطائرات خشية أن تقع في أيدي قوات ربما تستخدمها ضد أهداف غربية أو طائرات تجارية. وأضافت الصحيفة أن السعوديين أحجموا على تقديم مثل هذه الأسلحة في الماضي بسبب المعارضة الأمريكية.

ي. ب / أ.ح (أ ف ب، رويترز)