1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا تجلي بعض رعاياها من سوريا عبر مطار بيروت

أكدت تقارير إعلامية أن روسيا ستجلي عددا من رعاياها في سوريا ممن يرغبون مغادرتها عبر مطار بيروت. وأكد جندي من حرس الحدود اللبناني لوكالة الأنباء الألمانية أن عشرات الروس وصلوا إلى معبر المصنع الحدودي اللبناني.

أكد دبلوماسي روسي لوكاة فرانس بريس أن حوالي مائة روسي يرغبون في مغادرة سوريا يستعدون للتوجه إلى موسكو جوا من لبنان اليوم الثلاثاء (22 يناير/ كانون الثاني 2013) وغدا الأربعاء. وقال هذا الدبلوماسي إن "هناك آلاف المواطنين الروس في سوريا. المشكلة هي أن الرحلات الجوية لم تعد تقلع من دمشق لذلك نحاول مساعدة مائة أو 150 على الأكثر على مغادرة سوريا عن طريق بيروت بسبب قربها". وأضاف "نحاول ببساطة مساعدة الناس الذين قدموا إلى القنصلية الروسية في دمشق ليطلبوا المساعدة". وأضاف "إنها ليست عملية إجلاء. ليس هناك أي ضغط ليغادر الروس سوريا لأن هناك مناطق عديدة في سوريا آمنة تماما ولا تطالها أعمال العنف والمعارك".

من جانبه أكد جندي من حرس الحدود اللبناني لوكالة الأنباء الألمانية أن حوالي 80 مواطنا روسيا، أغلبهم من النساء والأطفال فروا من الاضطرابات في سوريا ووصلوا إلى معبر المصنع الحدودي اللبناني. وأفاد الجندي بأن الروس الذين نقلوا في ثلاث حافلات سيتوجهون إلى مطار بيروت الدولي ليستقلوا طائرة أرسلتها وزارة الطوارئ الروسية. وتقوم روسيا بإجلاء مواطنيها من سوريا عبر لبنان نظرا للقتال العنيف الدائر قرب مطار دمشق.

ويذكر أن الطرق المؤدية إلى ميناء طرطوس، القاعدة البحرية الوحيدة التي تمتلكها روسيا خارج الفيدرالية الروسية ليست آمنة أيضا لتيسير نقل الروس. وأعلنت موسكو أمس الاثنين أنها سترسل طائرات إلى بيروت لبدء إجلاء حوالي مائة روسي من سوريا. ويأتي هذا التحرك بعد نحو أسبوع من إغلاق القنصلية الروسية العامة في مدينة حلب السورية، بينما لا تزال السفارة في دمشق مفتوحة حتى اليوم.

وعرقلت روسيا الحليف الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، مرارا صدور قرارات من مجلس الأمن الدولي تدين هذا النظام منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 .

م. أ. م./ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)