1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روحاني يريد "بناء الثقة" مع واشنطن ونتائج ملموسة في "النووي"

أكد الرئيس الإيراني روحاني في نيويورك أنه يهدف إلى بناء الثقة بين الحكومتين والشعبين الأمريكي والإيراني وعبر عن أمله في نتائج ملموسة للمحادثات النووية وأعلن أن بلاده ستشارك بفعالية في أي مؤتمر سلام لوقف الحرب في سوريا.

بعد يوم من محادثات جرت على أرفع مستوى بين الولايات المتحدة وإيران منذ عقود من الزمن قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في مؤتمر صحفي عقده الجمعة (27 سبتمبر/ أيلول 2013)على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن تحسن الأجواء بين إيران والولايات المتحدة يمكن أن يؤدي لتحسن العلاقات بينهما وإن "أجواء (العلاقات الإيرانية الأمريكية) مختلفة إلى حد ما عنها في الماضي...". وأضاف: "هدفنا هو المصلحة المشتركة بين بلدينا. هدفنا هو حل المشكلات. هدفنا هو بناء الثقة خطوة بخطوة بين الحكومتين والشعبين".

وأكد حسن روحاني أن إيران ستحترم التزاماتها في المفاوضات حول الملف النووي. وقال إنه يريد أن تؤدي المحادثات مع الدول الست الكبرى بشأن برنامج بلاده النووي إلى نتائج "ملموسة خلال فترة وجيزة".

وأجرت إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية محادثات "بناءة" اليوم الجمعة وقال الجانبان إنهما سيجتمعان مرة أخرى خلال شهر مما يعكس آمالا في كسر جمود استمر قرابة عامين حول برنامج طهران الذري. وذلك أول اجتماع من نوعه منذ تولى الرئيس الإيراني حسن روحاني منصبه في أوائل أغسطس آب. وتعهد روحاني بالعمل على تسوية الخلاف النووي القائم منذ عشر سنوات مع الغرب.

وأجريت المحادثات في فيينا مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد يوم من محادثات منفصلة لكنها ذات صلة جرت في مقر الأمم المتحدة في نيويورك حيث عقدت ايران والولايات المتحدة أرفع اجتماع بينهما منذ سنوات طويلة. وقال هيرمان ناكيرتس نائب المدير العام للوكالة إن المباحثات التي جرت في مقر البعثة الدبلوماسية الإيرانية "كانت بناءة للغاية" لكنه لم يقدم أي تفاصيل. وأضاف أن إيران والوكالة "ستشرعان في مناقشات جوهرية بشأن كيفية المضي قدما في حل جميع القضايا المعلقة" خلال الاجتماع التالي الذي سيعقد يوم 28 أكتوبر تشرين الأول.

وبصدد الملف السوري، أعلن الرئيس الإيراني أن بلاده ترغب في المشاركة "بشكل فاعل" في أي مؤتمر سلام قد تتم الدعوة إليه لوقف الحرب في سوريا. وقال روحاني إن "إيران إذا شاركت (في مؤتمر جنيف أو أي اجتماع دولي آخر) فستلبي الدعوة بشكل فاعل لما فيه مصلحة الشعب السوري".

ع.م/ م. س (أ ف ب ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة