1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رمضان أثناء المونديال..الصيام أم "فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ"؟

إلى جانب منتخبي الجزائر وإيران هناك العديد من اللاعبين المسلمين في مختلف المنتخبات المشاركة في مونديال البرازيل، فكيف يستطيع اللاعبون المسلمون الذين يرغبون في الصيام الجمع بين اللعب والالتزام الديني؟

قال مسؤولون طبيون في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الاثنين (23 حزيران / يونيو 2014)، إن صيام شهر رمضان لن يكون له تأثير سلبي على الفرق ولا اللاعبين المسلمين الذين يخوضون مباريات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في البرازيل.

وأمام منتخبي الجزائر وإيران فرصة للوصول إلى الدور الثاني في كأس العالم والذي ستبدأ مبارياته يوم السبت. كما أن هناك العديد من اللاعبين المسلمين في مختلف المنتخبات المشاركة في البطولة. وقال جيري دفوراك رئيس اللجنة الطبية في الفيفا إن الاتحاد أجرى دراسات في تونس والجزائر لمعرفة تأثير الصيام على اللاعبين، حيث لم تظهر أي آثار سلبية له.

وأضاف :"إذا تم أتباع قواعد الصيام بشكل مناسب فلن يتأثر الأداء البدني للاعبين ولن يوجد ما يثير الخوف". وأضاف أن الرياضيين المسلمين لم يتأثروا سلبيا بالصيام أثناء دورة الألعاب الأوليمبية 2012 في لندن، مضيفا أنه يمكن للمسلمين الإفطار وتعويض الصيام في أيام تالية لوجود بعض الرخص التي تبيح لهم الإفطار. وقال إنه عرف من علماء الدين المسلمين أنه يمكن للاعبين الاستفادة من رخصة الإفطار أثناء البطولة على أن يصوموا نفس عدد الأيام في وقت لاحق من العام.

ع.خ/ع.ج.م (ا ف ب ، رويترز)

مختارات