رغم الصعوبة.. ميركل تعتقد في إمكانية تشكيل ائتلاف حكومي جديد | أخبار | DW | 16.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رغم الصعوبة.. ميركل تعتقد في إمكانية تشكيل ائتلاف حكومي جديد

حذرت ميركل من وجود "خلافات جدية" بين الأحزاب، التي تأمل في تشكيل الحكومة المقبلة، لكنها أعربت عن أملها في أن يتم التوصل إلى اتفاق الخميس قبل ساعات على انتهاء مهلة المشاورات وتجنب الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن هناك أملاً في نجاح المفاوضات الحالية من أجل تشكيل ائتلاف حكومي بين تحالفها المسيحي الديمقراطي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، فيما يعرف إعلاميا بائتلاف جامايكا نسبة إلى ألوان علم جامايكا الأسود (تحالف ميركل المسيحي) والأخضر (حزب الخضر) والأصفر (الحزب الديمقراطي الحر).

ورغم أن ميركل أكدت أنه لا تزال هناك "اختلافات جدية" بين الأحزاب المشاركة في المفاوضات إلا أنها لا تستبعد إمكانية التوصل لاتفاق فيما بينها لوضع أساس للتفاوض بشأن تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد.

وأكدت ميركل ضرورة توفر الإرادة وبذل العمل الشاق خلال الساعات المقبلة لتحقيق هذا الهدف وقالت: "آمل في أن تكون هذه الإرادة متوفرة لنجاح شيء، مسؤولية ذلك تقع على عاتقنا وسأؤكد أنني سأقوم بما ينبغي علي فعله". وأوصت ميركل الأطراف المتفاوضة بأن تدرك أن النجاح المشترك لهذه المفاوضات "يمكن أن يتمخض عن شيء مهم جدا لبلدنا في هذا الوقت من الاستقطاب الواسع". وعبرت ميركل عن تفهمها لسعي كل من الأطراف المتفاوضة للحفاظ من خلال برنامج الحكومة المقبلة على أكبر قدر ممكن من الهوية التي تميز حزبه وقالت: "أرى ذلك جيدا لأن هذه هي أيضا مرحلة التأكد من الذات ومعرفة ما هو مهم وما يقل في الأهمية".

وبعد أسابيع من مباحثات استكشافية لم تخلو من خلافات، يجري تكتل ميركل المسيحيين الديموقراطيين/الاتحاد المسيحي الاجتماعي والحزب الديموقراطي الحر وحزب الخضر اليوم الخميس (16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) يوماً أخيرا من المشاورات قبل الإعلان عما إذا توصلوا إلى أرضية مشتركة لبدء محادثات ائتلاف رسمية.

ويتوقع أن تستمر الجولة الأخيرة من مشاورات ما قبل-الائتلاف حتى ساعة متأخرة ليلا، فيما يناقش مسؤولو الاحزاب مسائل منها الهجرة. وقالت صحيفة بيلد، الأكثر انتشارا في ألمانيا، إن ميركل تواجه "أكثر الليالي خطورة".  وأضافت "ليست الولاية الرابعة للمستشارة فقط هي التي تعتمد على نجاح جامايكا، بل مستقبلها السياسي برمته".

ومن جانبه يتوقع فولفغانغ كوبيكي، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الحر، أن يتم تمديد فترة المفاوضات الاستكشافية لعدة أيام وقال لموقع "شبيغل" الألماني: "أرى أنه ينبغي أن نأخذ بعض الأيام الإضافية من أجل (التوصل إلى) اتفاق راسخ ورزين، إذا لم تنجح المفاوضات اليوم (الخميس)".

ع.أ.ج/ص.ش (د ب ا، أ ف ب، DW)

مختارات