1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رغم الإحباط: فيتل يتوق للفوز بسباق ماليزيا للفومولا1

فريق ريد بول يشعر بالخيبة من نتائج سباق استراليا، بعد فوز سائق فريق لوتوس بطل العالم الأسبق رايكونن بالسباق. لكن فريق بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل متفائل بتحقيق نتيجة أفضل خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى القادم.

حقق الفنلندي كيمي رايكونن فوزا مفاجئا في سباق جائزة أستراليا الكبرى. وأثار السباق الأسترالي المزيد من الاستفسارات، أكثر مما قدم من إجابات مع ضربة البداية في الموسم الحالي لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1. وتوج رايكونن الأحد (17 آذار/ مارس 2013) بالسباق الأسترالي الذي كانت إستراتيجية الإطارات هي السائدة فيه.

وبدا أن فريق ريد بول، الذي سيطر على التجارب الحرة والرسمية للسباق يومي الجمعة والسبت الماضيين، يعاني من درجات الحرارة المنخفضة على مضمار "ألبرت بارك" في ملبورن. ولكن شجاعة الألماني سيباستيان فيتل، حامل لقب البطولة ونجم فريق ريد بول، ساعدته على إحراز المركز الثالث بينما أحرز زميله الأسترالي مارك ويبر المركز السادس.

الإطارات

وعانى ريد بول من تدهور الإطارات، حيث واجه ويبر مشكلة في بداية السباق بينما نجح رايكونن في الحفاظ بشكل أفضل على إطارات سيارته. فقد لجأ فريق لوتس لتطبيق إستراتيجية تغيير الإطارات مرتين بدلا من ثلاث مرات ليستغل رايكونن هذا ويحرز فوزه العشرين في مشاركاته بسباقات فورمولا-1.

وسبق لرايكونن أن توج بلقب البطولة في عام 2007، كما فاز بسباق جائزة أبو ظبي في الموسم الماضي مع عودته إلى المشاركة في البطولة العام الماضي من خلال فريق لوتس بعد اعتزال دام عامين فقط. ويرى رايكونن أن فريقه يستطيع المنافسة بقوة على اللقب ولكن الوضع قد يختلف في السباق الماليزي يوم الأحد المقبل على مضمار سيبانج خارج العاصمة كوالالمبور.

First placed Lotus driver Kimi Raikkonen of Finland (C), second placed Ferrari driver Fernando Alonso of Spain (L) and Red Bull driver Sebastian Vettel of Germany (R), stand on the podium following the Formula One Australian Grand Prix in Melbourne on March 17, 2013. IMAGE STRICTLY RESTRICTED TO EDITORIAL USE - STRICTLY NO COMMERCIAL USE AFP PHOTO / Greg WOOD (Photo credit should read GREG WOOD/AFP/Getty Images)

رايكنون والونسو وفيتل

فيتيل محبط

وينتظر أن يكون السباق الماليزي تحديا مختلفا تماما للفرق المشاركة ولإطارات السيارات، حيث ترتفع درجات الحرارة إلى نحو 30 درجة مئوية، كما تتزايد فرص هطول الأمطار وهو الوضع والطقس المفضل لفريق ريد بول. وقال فيتل "سيكون سباقا مختلفا تماما.. سيكون أكثر ارتفاعا في درجات الحرارة وهناك مخاطر هطول الأمطار وظهور العواصف الرعدية. لدينا إطارات للأمطار. ولذلك، من المنتظر أن نظهر بشكل جيد ولكن التعامل مع السباق لن يكون مختلفا كثيرا".

ويسعى فيتيل هذا الموسم إلى التتويج باللقب العالمي للعام الرابع على التوالي. ولذلك، خرج السائق الألماني من السباق الأسترالي أمس الأول وهو يشعر "ببعض الإحباط" بعد النتيجة التي انتهى إليها السباق. وقال إن فريقه "ليس قويا بما فيه الكفاية" فيما يتعلق بالإطارات. وأضاف "لا أرى أن هذا السباق يمكن أن يصبح دلالة على شيء لأن المضمار مختلف تماما. وكما قلت، الظروف الجوية ستكون مختلفة والإطارات التي نستخدمها مختلفة أيضا".

وحذر رايكونن من استنباط أي استنتاجات من الفوز في سباق الأحد الماضي. وقال أرى أنه يجب علينا خوض سباقين أو ثلاثة سباقات قبل معرفة من وأين وماذا سيحدث؟.فقد تهطل الأمطار مجددا في ماليزيا ولكنه سيكون أيضا مضمارا مختلفا وطقسا مختلفا. سيارتنا تعمل على هذا المضمار بشكل جيد. ولذلك، نأمل في تحقيق نتيجة جيدة الأسبوع المقبل".

MELBOURNE, AUSTRALIA - MARCH 17: Sebastian Vettel of Germany and Infiniti Red Bull Racing leads the field at the start of the Australian Formula One Grand Prix at the Albert Park Circuit on March 17, 2013 in Melbourne, Australia. (Photo by Mark Thompson/Getty Images)

انطلاقة سباق استراليا، فمن سيكون في مقدمة سباق ماليزيا

فريق فيراري متفائل

وفي نفس الوقت، تبدو لدى فريق فيراري كل الأسباب التي تدفعه للشعور بالتفاؤل، بعدما احتل سائقه الأسباني فيرناندو ألونسو المركز الثاني في السباق الأسترالي، كما حل زميله البرازيلي فيليبي ماسا رابعا وأظهر الاثنان أن سيارة الفريق قادرة على المنافسة هذا الموسم. وقال ألونسو "في الشتاء ، بدت السيارة جيدة. ولذلك، كان الصعود لمنصة التتويج (احتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى) ترجمة لهذا".

وقال ألونسو، الفائز بلقب البطولة في عامي 2005 و2006 ، "رغم ذلك، أظهر فريق ريد بول في التجارب الحرة والرسمية أن الفريق هو الأفضل، حيث حل فيتل في المركز الأول وجاء ويبر ثانيا في مراكز الانطلاق بالسباق الرسمي". وأوضح "عانى ريد بول قليلا في السباق الرسمي ولكن هذا لا يعني أنه ليس الأسرع". كما تباينت مشاعر فريق مرسيدس بعد السباق الأسترالي، حيث انسحب السائق الألماني نيكو روزبرج في وسط السباق بسبب مشاكل إلكترونية بينما حل زميله البريطاني لويس هاميلتون خامسا في أول سباق له مع الفريق.

ع.خ/أ.ح (د.ب.ا)