1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رغم الأزمة المالية...الشركات الراعية تجود بالملايين على أندية الـ بوندسليغا

فرق الدوري اﻷلماني الممتاز لكرة القدم "بوندسليغا" تحصل على أكثر من 130 مليون يورو من الشركات الراعية خلال الموسم الكروي الحالي، ما يعتبر رقماً قياسياً ليس في البوندسليغا فحسب، بل على الصعيد اﻷوروبي أيضا

default

إقبال كبير على فرق البوندسليغا لأغراض الدعاية والإعلان

على الرغم من اﻷزمة المالية العالمية، إلا أن فرق البوندسليغا مازالت تحظى بإقبال كبير من قِبَل الشركات الراعية والممولة. فمقابل ارتداء قمصان تحمل أسماء هذه الشركات والترويج لها ضمنت فرق الدوري اﻷلماني الـ 18 ما يزيد عن 130 مليون يورو للموسم الحالي. بذلك تجاوزت عائدات الفرق من الشركات الممولة خلال الموسم الحالي العائدات التي كانت تنعم بها الفرق في الموسم الكروي 2007 / 2008 ( 122,3 مليون يورو ) والموسم الكروي 2008 / 2009 ( 129,65 مليون يورو ).

Fußball Bundesliga Relegation 1.FC Nürnberg - Energie Cottbus

فريق نورنبيرغ العائد إلى البوندسليغا من أقل الفرق حصولاً على أموال الشركات الراعية

أما الفرق الرائدة في هذا المجال في البوندسليغا فهي: بطل الدوري فريق فولفسبورغ الذي يحظى برعاية شركة فولكسفاغن لصناعة السيارات، وصاحب الرقم القياسي في الفوز ببطولتي الدوري والكأس فريق بايرن ميونخ الذي ينعم برعاية ( T-COM)، وفريق شالكه المتعاقد مع شركة غازبروم الروسية. وتحصل كل من هذه الفرق الثلاثة قرابة 20 مليون يورو خلال الموسم مقابل الترويج للجهة الراعية.

كرة القدم مجال مُغري للدعاية واﻹعلان

وبذلك يبدو أن كرة القدم اﻷلمانية بألف خير، نظراً ﻹقبال المستثمرين الكبير وغير المنقطع على الفرق. ويرى الخبراء في شؤون رعاية وتمويل الفرق الرياضية أن هذا اﻹقبال سيستمر في المستقبل أيضاً. فالرياضة،خاصة كرة القدم تعتبر مجالاً مرغوباً ﻷغراض الدعاية واﻹعلان. وإذا ما فكّرت إحدى الشركات الراعية والممولة بالانسحاب، فهناك الكثير من الشركات والمجموعات اﻷخرى التي تراهن على ذلك لتحل مكانها. على سبيل المثال أخذ بطل الدوري الألماني فريق فولفسبورغ يلوّح بإمكانية تغيير الشركة الراعية له ( فولكسفاغن ) بعد فوزه بلقب الدوري، وذلك نظراً لمشاركته خلال الموسم الحالي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. لكن شركة فولكسفاغن VW لصناعة السيارات أبدت إصرارها على مواصلة رعاية فريق فولفسبورغ في جميع اﻷحوال، خاصة أن الفريق سيواجه خلال الموسم الحالي كبرى الفرق اﻷوروبية وأعرقها وسط اهتمام رياضي وإعلامي كبيرين على الصعيد اﻷوروبي والعالمي أيضا.

دوري البوندسليغا في الصدارة أوروبيا

عام 2008 بلغت عائدات فرق الدوري اﻷلماني الممتاز من الشركات الراعية 122,7 مليون يورو، ما يعني الصدارة للبوندسليغا بين مختلف الدوريات اﻷوروبية. ففرق الدوري اﻹنجليزي مثلاً لم تتجاوز عائداتها عام 2008 من الشركات الممولة لها 86 مليون يورو. كذلك هي الحال بالنسبة للدوري اﻹيطالي الممتاز لكرة القدم الذي لم تحصل الفرق المشاركة فيه خلال العام ذاته إلا على 70,5 مليون يورو، والدوري الفرنسي الممتاز 50 مليون يورو والدوري اﻹسباني أقل من 43 مليون يورو والدوري الهولندي 42 مليون يورو. وخلال الموسم الحالي أيضاً حافظ دوري البوندسليغا على تفوقه هذا وبوضوح.

عائدات متواضعة للفرق الصاعدة

الفرق الصاعدة كذلك تستطيع الاعتماد على مبالغ لا بأس بها تحولها لها الشركات الراعية، ولو كانت أقل من المبالغ التي ستحصل عليها فرق الصدارة مثل فولفسبورغ وبايرن ميونخ وشالكه. ففريق فرايبروغ الصاعد حديثاً إلى دوري اﻷضواء سيحصل خلال الموسم الحالي على قرابة 3 ملايين يورو من الشركة الراعية له. المبلغ نفسه تقريباً سيحصل عليه فريق ماينتس الصاعد أيضا. أما ثالث الفرق الصاعدة وهو فريق نورنبيرغ فسيحصل من الشركة الممولة له على مبلغ 2،8 مليون تقريبا.

Fußball Bundesliga VfL Wolfsburg - Werder Bremen - Wolfsburg mit der Meisterschale

بطل الدوري فريق فولفسبورغ يحظى برعاية شركة فولكسفاغن لصناعة السيارات

وبذلك تحتل هذه الفرق الثلاثة مراكز متأخرة على قائمة فرق البوندسليغا من ناحية التمويل. لكن هل يعني ذلك بالضرورة أن فُرص هذه الفرق في الصمود في دوري البوندسليغا ستكون أقل من غيرها؟ خلال الموسم الكروي الماضي 2008 / 2009 كانت فرق كارلسروهه وأرمينيا بيليفيلد وكوتبوس تحتل المراكز الثلاثة اﻷخيرة على قائمة فرق البوندسليغا من حيث التمويل. فعائدات كارلسروهه الدعائية لم تتجاوز 1،7 مليون يورو، وأرمينيا بيليفيلد 1،5 مليون يورو وكوتبوس مليون يورو فقط. والغريب في اﻷمر أن الفرق المذكورة الثلاثة هبطت جميعها إلى دوري الدرجة الثانية.

علاء الدين موسى البوريني

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة