1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

رسالة رئيس منظمة السلام الأخضر العراقية السيد هادي الباقر

فاشلون هم من يعزفون خارج الجوق .. ذلك ما تفعله وزارة البيئه .. تقيم مؤتمرات وندوات جوفاء دعائيه لا علاقة لها بمشاكل بيئة العراق .. وتوجه دعواتها لمن يصفقون لها ممن لايفقهون شيئا" مما يحصل في البيئه .. فوجئنا بانها قد اقامت مؤتمرا" ... وطبلت لموضوع(( التغيير المناخي )) .. لانهم لم يستطيعوا تقديم دراسات حقيقيه عن مشاكل البيئه في العراق .. فلجاوا الا الاقتباس والانتحال ما ليس لهم .. اذ سبق ان قدمت بحثا" الى مؤتمر البيئه في البحرين : بحثا: عن (( الاوزون والتغيير المناخي )) احتوى عن فرضيات جديده لي تم توثيقها .. وبالفتره الاخيره نشره (( الحوار المتمدن )) ووزارة البيئه على علاقة به ... وعند اول تاسيس هذه الوزاره زودنا هذه الوزاره بالعديد من البحوث , قام فيهم من انتحله بغباء ...

ان وزارة البيئه ملزمه ان تعلن عن اقامة مؤتمراتها وبيئتها وهي مجبره - كواجدب عليها- ان تدعو المختصين لهذه المؤتمرات فهي مقصره بذلك ... وان موقعي - على الحوار المتمدن :: هادي ناصر سعيد الباقر... فيه مايقرب 40 بحثا" ومقدم اكثر من ذلك وهو ليس للسرق بل للاشاره ...

اننا سنقيم الدعوى لدى مجلس الوزراء اولا" على سوء استخدام هذه الوزاره لسلطتها

.. وستوجه الى المحاكم المختصه .. اضافة" الى اننا سنقوم بتشخيص الاتجاهات الخطره لهذه الوزاره على امن البلد ومصالحه ... ونحن نحذر هذه الوزاره من كل سرقه وانتحال لجهودنا ... وان انتقادنا للاخطاء العلميه الجسيمه التى صرحها الوكيل الفني للوزاره لاتستدعي هذا العداء الساذج ... وهناك المزيد من الكلام يجب ان يقال... ويفشل كل جهاز تنفيذي لايتعاون على مستوى واحد مع المنظمات الغير حكوميه

منظمة المتطوعين الانسانيه للسلام الاخضر العراقيه

رئيس المنظمة

هادي الباقر

مواضيع ذات صلة