1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

رسالة تهنئة "مزيفة" من البابا إلى رئيسة الأرجنتين

أثارت رسالة تهنئة مزيفة من بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إلى رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر ضجة في الأرجنتين وغموضاً في الفاتيكان حول الجهة المسؤولة عن إرسال هذا الخطاب.

Papst Franziskus und Fernandez de Kirchner

كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر أثناء زيارتها للفاتيكان في 17 مارس/آذار 2014

نقلت تقارير إخبارية عن الفاتيكان أن خطاباً زائفاً تم إرساله باسم بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إلى رئيسة الأرجنتين، كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر. وأرسل الخطاب، الذي يزعم أنه من البابا فرنسيس، الأرجنتيني الأصل، تحيات للرئيسة بمناسبة الذكرى السنوية للثورة في البلاد، والذي يصادف الخامس والعشرين من مايو/ أيار.

وجاء في الخطاب أن البابا يسره أن يتقدم لكيرشنر بتحياته بمناسبة العطلة الوطنية إلى جانب تهنئته القلبية لجميع سكان الأرجنتين. لكن الخطاب، الذي لم يتم التوقيع عليه باليد، لم يأت من البابا، طبقاً لما قاله غويليرمو كارشر، المسؤول عن البروتوكول في الفاتيكان، لقناة "سي 5 إن" الإخبارية.

وأضاف كارشر أن هذه الخدعة كانت في الحقيقة خدعة سيئة وأن البابا ليست لديه أي مشكلة مع أحد. وتساءل مسؤول البروتوكول في الفاتيكان عن الجهة التي فكرت في هذا الأمر وانتحلت اسم الحبر الأعظم وترويسته.

من جانبه، قال مكتب رئيسة الأرجنتين إن الخطاب جرى الحصول عليه بالطريقة الطبيعية من مكتب تمثيل الفاتيكان وفي ظرف يحمل ختم البابا. ولم ترد بعثة الفاتيكان في بوينيس آيريس على طلبات التعليق.

ع.اع. / ي.أ (د.ب.أ)