1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

رسالة المستمع جعفر المهاجر

رغم الجهود الخيرة التي تبذل في العراق لرفع الحيف والظلم عن الكرد ألفيليه الذي وقع عليهم لعشرات السنين ألا أن الحكومة الحالية ليست لها القدرة على قول الحق ورد الاعتبار لهذه الشريحة المضطهدة منذ اليوم الأول الذي سن فيه قانون الجنسية العراقية من قبل الاستعمار البريطاني عام 1924 ورسخته الأنظمة الطائفية والعنصرية الشوفينيه ألى أن جاء النظام الصدامي الدموي المقبور حيث عمق من تلك المأساة وأضاف عليها من قوانينه الجائرة الشيء الكثير ولا أريد أن أدخل في التفاصيل وأتحدث عن مديريات الجنسية البغيضة وما جرى ويجري فيها من ظلم واضطهاد لهذه الشريحة التي هي شريحة أصيلة من الشعب العراقي أن جريمة قانون الجنسية العراقية لعام 1924 لايقل شأنا عن وعد بلفور في عنصريته وديماغويته وهضمه لحقوق هذه الشريحة الطيبة من الشعب العراقي لقد آن الأوان لهذه الحكومة أن تطرح هذا الموضوع على مجلس النواب ويصار ألى سن قانون جديد وحضاري للحصول على الجنسية العراقية لقد طال الزمن على هذه القضية وأصبحت من القضايا المزمنة في تأريخ العراق ولابد أن يوحد الكرد الفيليون كل جهودهم ويتكلموا بصوت واحد للحصول على هذا الحق الشرعي والقانوني والأنساني فما معنى أن يحمل العراقيون شهادات جنسية تبعية عثمانيه وتبعية إيرانيه ويتم التمييز بينهم على هذا الأساس في المواطنة؟ أن من أولويات أي نظام ديمقراطي في العالم هو المساواة بين مواطنيه وها قد مضت أكثر من خمس سنوات على سقوط الصنم ترى كم من السنين تبقى هذه القضية عالقة نرجو أن يجيبنا مسؤول في هذه الحكومة عن هذا التساؤل المشروع ؟ جعفر المهاجر : الكرد الفيلية، مأساة متواصلة

مواضيع ذات صلة