1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ستون عاما DW

رسائل القراء - DW تحتفل بعيد ميلادها الستين

نشكركم أصدقاءنا الأعزاء على رسائلكم التي تصلنا بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس DW، والتي سوف نواصل نشرها بشكل دوري. بإمكانكم إرسال تعليقاتكم وصوركم على البريد الإلكتروني التالي arabpic@dw.de.

حيدر عبود - سوريا

-أستخدمDW عربية (متابعاً على التلفاز و الموقع الإلكتروني) لأنها إحدى نوافذي على أوروبا عامةَ وألمانيا خاصة، هذه القارة العظيمة التي نفضت عن نفسها غبار العصور الرجعية و سارت في ميادين النهضة الحضارية والإنسانية الشاملة. بالنسبة لي، تعتبر "الموجة الألمانية" أوDeutsche Welle مصدراً موثوقاً للأخبار، و ممتعاً بوثائقياته المختلفة وتقاريره الصحفية التي تشمل الوضع العام الألماني إضافة إلى باقة من جولات عالمية. إن جميع عناصر النهضة من صداقة و إخاء تتجلى واضحةً في التغطية الإعلامية التي تقوم بها القناة.

- إن أكثر ما يهمني هو الإلمام بكثير من التفاصيل ومن أكثر من وجهة نظر واحدة. فمثلاً وجدت في الموقع الإلكتروني العديد من المقالات التي تتحدث عن صعوبات العمل أو السكن في ألمانيا، وعن كيفية المضي قدماً للتعايش في المجتمع الألماني. كما أن أسلوب الطرح ممتع يمتاز عادة بالمنهجية والجودة.

- أفضل الزوايا التي تتكلم عن روح الحياة في ألمانيا خاصة وفي المجتمع الأوروبي عامة، من مقالات و برامج تلفزيونية تتحدث عن الموسيقى والثقافة والاحتفالات والحياة المتطورة قي أوروبا.

-خلال مراحل تعلمي للغة الألمانية استعنت كثيراً بخدمة "تعلم الألمانية" على الموقع الإلكتروني، إذ أنها من أفضل المصادر المجانية لتعلم هذه اللغة وتحتوي على كثير من التمارين وبأسلوب متدرج في الصعوبة. كان هذا ملائماً لي وساعدني في دراسة الألمانية.

-المحافظة على ما حققته، إضافةً إلى الوصول إلى مرحلة البث 24 ساعة باللغة العربية مع نسبة متزايدة من التقارير والبرامج التلفزيونية المباشرة.

ناصر فريد ظيفير من اليمن

-استخدم DWعربية لأني أشعر بمصداقية الخبر وجودة المعلومة التي أتلقاها من DW

- أكثر ما يهمني في تغطية DWعربية، الأخبار السياسية والبرامج الحوارية والتعرف على رؤية الألمان للوضع في العالم العربي. الجانب الثقافي والموسيقي والتعرف على جوانب الحياة الثقافية والاجتماعية في أوربا وألمانيا .

- ما أفضله بشكل خاص في DWعربية: التقريب بين الثقافتين العربية والألمانية من خلال التعريف بهما ومحاولة DW التركيز على النواحي الايجابية وكل ما يؤدي إلى تعريف كلا من الجانبين بالآخر.

- أفضل حدث مررت به مرتبط بـDWعربية: عندما كانت إذاعة دويتشه فيله تبث برامجها ربطتني بها الكثير من المواقف الجميلة التي علقت في ذاكرتي وخاصة تلك اللقاءت عبر الهاتف التي كنا نشارك بها حول المواضيع المختلفة التي كانت ترتبط بالمناسبات والأحداث التي كانت تحدث وتعقد في ألمانيا أو العالم العربي (..)

ما أتمناه من DWعربية مستقبلاً: أن تحافظ على مستواها وأن يتطور نحو الأفضل وان تزيد الثقة بين الـDWومتابعيها. أتمنى منها الاهتمام بتغطية أخبار مناطق أخرى غير تلك التي تتردد دائما في أخبارها. أتمنى أن يتم إشراك المتابع لدويتشه فيله في أكبر قدر من البرامج والمواضيع .

وأخيرا لا يسعني هنا إلا أن أتمنى دويتشه فيله وكل العاملين بها كل التهاني القلبية بهذه المناسبة وكل عام وانتم بخير وحياة عملية مليئة بالنجاح والتألق وعلاقة طيبة مع كل المتابعين حول العالم .

عبد الحفيظ محمد أبوراوى / ليبيا

- أستخدمDWلتنوع برامجها سواء الثقافية أو العلمية أوالبرامج التي تعكس صورة المجتمع الألماني وخصائصه والأنشطة الناتجة عن تفاعل المواطنين بمختلف اهتماماتهم.

- ما أفضله من برامج القناة هو برنامج "في دائرة الضوء" والأخبار "جورنال" و"صحتك بين يديك" وأيضا فقرة "ألمانيا اليوم" وبرنا مج "المستقبل الآن". أما فيما يخص الموقع فإني أفضل دروس تعليم اللغة الألمانية.

-بعض برامج القناة كانت بالنسبة لي كمصدر للحصول على قوة دافعة في اتجاه تحقيقي لهدفي. أما الحدث الذي اربطه بالقناة رسم هدف واضح المعالم لي.

-الذي أتمناه مستقبلا هو برامج جديدة تهتم بالكتاب والكتّاب والأدب وما أطلبه بإلحاح هو برنامج لتعليم الّلغة الألمانية" صوتا وصورة" باللغة العربية في إطار برامج القناة وليس عبر الموقع بمساهمة معهد GOETHEو كذلك بعض الأفلام السينمائية الألمانية المترجمة إلى العربية.

مصعب محمد الغريري- العراق

أحي قناتكم الرائعة التي من خلالها إطلاعنا على كل ما هو جميل وجديد وغريب والكثير من البرامج الرائعة التي بينت لنا بأننا نستطيع أن نصنع التغير في بيئتنا بأشياء بسيطة. أتمنى أن يشاهدكم السياسيون العراقيون حتى يعرفوا على الأقل كيف يحمون البيئة في العراق والتي تعاني بسبب الحروب من التلوث وكذلك من عدم الاهتمام. ولكم جزيل الشكر والتقدير وأتمنى لكم دوام التميز والتقدم.

م. رائد شهاب - الضفة الغربية

إنه لمن دواعي سروري العظيم أن أتقدم لكم بخالص التهنئة بالذكرى الـ 60 لإذاعتنا الرائعة DW. فكل عام وأنتم بألف خير متمنياً لكم تواصل النجاح كما نتمنى العودة للبث عبر الراديو والموجة القصيرة.

بدر المزين - الكويت

نشكر لكم تلك المحطة التي بُنِيت على التواصل بين الشعوب على مدار ستة عقود، لقد أبدعتم في الطرح والشفافية ونقل المعلومة للقراء ونتمنى لكم جزيل الشكر وعظيم الامتنان.

روابط خارجية

مواضيع ذات صلة