1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ردود فعل ألمانية متباينة بعد مقتل رجال الشرطة الثلاثة في أفغانستان

تباينت ردود الفعل الألمانية بعد مقتل ثلاثة رجال شرطة في هجوم في أفغانستان، ففي الوقت أكد وزير الدفاع الألماني على مواصلة المهمة، طالب مسؤول في نقابة الشرطة بإعادة النظر في مشاركة رجال الشرطة هناك.

default

قافلة عسكرية ألمانية في أفغانستان

ارتفعت حصيلة ضحايا القوات الدولية العاملة في أفغانستان بعد مقتل ثلاثة من رجال الشرطة الألمان واستمرار احتجاز رهينة ألماني ومقتل رهينة آخر. وقد تباينت ردود أفعال السياسيين الألمان على ذلك، في الوقت الذي اقترب فيه موعد تصويت البرلمان الألماني على تمديد فترة عمل القوات الألمانية هناك.

إدانة وصدمة

Afghanistan Deutschland ISAF Soldat am Tatort Kabul Anschlag

مكان الهجوم الذي أودى بحياة رجال الشرطة

في بيان له أدان مجلس الوزراء الألماني برئاسة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بشدة الانفجار ووصفه بـ"الجبان والمفزع". وقال نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية توماس شتيغ إن ميركل وأعضاء مجلس الوزراء أعربوا عن صدمتهم الشديدة بسبب الهجوم. ومن ناحية أخرى قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية إن هذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها ضباط شرطة ألمان في أفغانستان. وأوضح المتحدث أن رجال الشرطة لم حرية الخيار في إذا ما كانوا راغبين في المشاركة في أفغانستان أم لا بخلاف رجال الجيش الذي يتم تكليفهم. الجدير بالذكر أن قرابة 40 إلى 50 من رجال الشرطة يعملون في أفغانستان حاليا في مهام تدريب قوات الأمن الأفغانية.

مطالبات بإعادة النظر في المشاركة الألمانية

وفي ظل هذه التطورات طالبت نقابة الشرطة في ألمانيا الحكومة بإعادة النظر في مشاركة ألمانيا بقوات شرطة في أفغانستان. ففي مقابلة له مع صحيفة فيست دويتشه الغماينة تسايتونغ علق المسؤول النقابي البارز يوزيف شوبربنغ على ذلك بالقول: "علينا أن ندرس بدقة أين يكون عمل الشرطة مجدياً في ظل تصاعد حدة الوضع الأمني في المنطقة". واعتبر شوبربنغ المشاركة الألمانية في أفغانستان سيئة التنظيم قائلاً: "وضعنا هناك ليس جيداً. لا يمكن الاستمرار بهذا الوضع غير المنسق على هذا الشكل". كما طالب شوبربنغ بإنشاء مركز موحد للشرطة الاتحادية وشرطة الولايات لتنسيق العلميات خارج ألمانيا.

تأكيد على مواصلة المهمة

Deutschland Afghanistan Verteitigungsminister Franz Josef Jung

وزير الدفاع الألماني فرانتس يوزف يونغ

شدد وزير الدفاع الألماني فرانتس جوزيف يونغ على مواصلة الجيش الألماني لمهامه في أفغانستان. وقال يونغ إن هذا "الهجوم الجبان" يؤكد أهمية مواصلة العمل على مكافحة الإرهاب في أفغانستان. وأضاف: "سنواصل مهمتنا هناك المتمثلة في دعم الاستقرار والتطور السلمي في أفغانستان". وأعرب الوزير في الوقت نفسه عن تضامنه مع أسر الضحايا.

حارس ميركل السابق بين القتلى

أفادت تقارير إخبارية اليوم الخميس إن أحد أفراد الشرطة الثلاثة الذين لقوا حتفهم أمس الأربعاء في انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول كان حارسا شخصيا للمستشارة أنجيلا ميركل لسنوات طويلة. وذكرت صحيفة بيلد واسعة الانتشار أن مفتش الشرطة، البالغ من العمر 31 عاما، في هيئة مكافحة الجريمة المنحدر من مدينة نورنبرج ترك الخدمة مع المستشارة بشكل مؤقت وسافر إلى أفغانستان. وأضافت الصحيفة أن الضحية كان يخطط للعودة مرة أخرى للعمل مع المستشارة في كانون أول/ديسمبر المقبل. وكان رجل الشرطة المذكور يعمل في حراسة ميركل عندما كانت رئيسة للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الديمقراطي.

مختارات