1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

رحيل عالم لم يقف باب حاكم

د.منذر الفضل


رحيل عالم لم يقف باب حاكم

في مطلع عام 2003 , عرفت البروفيسور الدكتور محمد النجم في واشنطن , إنسانا عالما ومربيا , نشيطا مسالما ومحبا لوطنه العراق الذي كان محتلا من الحكم النازي . كان يروي لي العذاب الذي تعرض له إبان عمله في جامعة السليمانية من هذه السلطة التي ولت الى غير رجعه ويحكي لي طموحاته وأماله في بناء عراق ديمقراطي تعددي ينعم بالسلام والتأخي بين كل المكونات القومية والدينية والمذهبية . كان محبا للكورد ومنحازا لقضيتهم العادلة , كيف لا وهو شخصية عربية من مدينة البصرة الطيبة والعريقة المعروفة بتأريخها وكرم أهلها .

رجل يحمل أخلاقيات العالم من تواضع وحب الخير والشعور بالمسؤولية الوطنية والأنسانية , يحمل بين ظلوعه هموم أهل البصرة وكوردستان وكل العراق . وقد كان أخر لقاء بيننا في مايس من عام 2007 في ربوع كوردستان حيث إشتكى لي ديمومة الظلم عليه حتى بعد سقوط النظام الفاشي إذ رغم خدمته الطويلة في المؤسسات العلمية والأكاديمية التي بلغت أكثر من 30 سنة لم يحصل على حقوقه المشروعه من التقاعد بعد ان أهملت الحكومة الجديدة الأستفادة من خبراته العلمية والعملية بسبب نظام المحاصصة الطائفية والحزبية اللعين الذي أضر كثيرا بمستقبل العراق والديمقراطية التي يجب ان تبنى على أساس الكفاءة والخبرة لا الأنتماء الطائفي او الحزبي إذ أن هناك عشرات الألاف من العلماء والخبرات ليست حزبية ولا علاقة لها بالمحاصصات التي صنعها حاكم جاهل بشؤون العراق ( بول بريمر ).

خسر العراق بفقدان البروفيسور الدكتور محمد النجم واحدا من خيرة علمائه الأبرار والمخلصين وقد كان وفيا لقضيته , واعطى كل شئ ولم يأخذ أي شئ , سوى كلمات الأصدقاء والمحبين الذين يعرفون شخصيته جيدا . محمد النجم كان شيعيا وسنيا وعربيا وكورديا ومسلما ومسيحيا ويجمع في شخصيته الطيبة كل القوميات والأديان والمذاهب.

وداعا ...أيها الأنسان

كنت أتمنى ان تحصل على بعض ثمرات حقوقك من الوضع الجديد ولكنك لم تقف بباب حاكم تطلب حقا من حقوقك وقيل قديما: ( اذا وقف العلماء بباب الملوك فبئس العلماء والملوك واذا وقف الملوك بباب العلماء فنعم الأثنين ).

الصبر والسلوان الى عائلتك الكريمة وللمحبين والأصدقاء

للفقيد شأبيب الرحمة

وستبقى ذكراك في قلوبنا الى الابد.

صديقك المحب

الدكتور منذر الفضل

‏الخميس‏، 09‏ تشرين الأول‏، 2008



Explore the seven wonders of the world Learn more!

مواضيع ذات صلة