1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رجال قبائل يفجرون خط أنابيب إستراتيجي بجنوب اليمن

أكد مسؤولون يمنيون أن رجال قبائل بمحافظة حضرموت فجروا خط أنابيب نفط إستراتيجي ما عطل تدفقه، جاء ذلك عقب اقتحام قبائل لمبنى مؤسسة نفطية بالمحافظة الجنوبية. وقبل يومين تعرض أنبوب نفط رئيسي لهجوم في محافظة مأرب الشمالية.

أعلن مسؤول حكومي محلي يمني أن رجال قبائل مسلحين فجروا اليوم السبت(28 كانون الأول/ديسمبر 2013) خط أنابيب إستراتيجي لنقل النفط في محافظة حضرموت بشرق البلاد ما عطل تدفقه. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مسؤول محلي قوله " إن مسلحين ينتمون إلى تحالف قبائل حضرموت فجروا أنبوب النفط الممتد من قطاع المسيلة النفطي إلى ميناء الضبة في بلدة الشحر"، موضحا أن العملية تمت " بعبوة ناسفة زرعت أسف الأنبوب".

وذكر مسؤول نفطي محلي أن " الانفجار أدى إلى وقف الإنتاج". وأشار المسؤول إلى أن الأنبوب الذي تم استهدافه " يضخ قرابة 120 ألف برميل يوميا ويعمل لعدة شركات أجنبية". وينقل خط الأنابيب الذي تعرض للهجوم النفط من حقل المسيلة النفطي في حضرموت إلى ميناء المكلا. وهذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها خط الأنابيب في هذه المحافظة.

وكان رجال قبائل قد سيطروا على مبنى تابع لوزارة النفط قبل يومين في المحافظة الجنوبية حضرموت. وذكرت مصادر قبلية يوم الخميس الماضي أن الهجوم على المبنى جاء ردا على مقتل زعيم قبلي هذا الشهر عند نقطة تفتيش تابعة للجيش بعد أن رفض حراسه تسليم أسلحتهم للجنود.

يذكر أن السلطات اليمنية تواجه تحديات مستمرة من رجال القبائل الذين يهاجمون خطوط أنابيب النفط وخطوط الكهرباء لأسباب، بينها المطالبة بتوفير وظائف أو الإفراج عن أقارب لهم محتجزين. وقبل يومين تعرضخط أنابيب النفط الرئيسي في اليمن لهجوم وقع بمنطقة وادي عبيدة في محافظة مأرب بوسط البلاد ما أدى إلى توقف إمدادات الخام من حقول مأرب إلى مرفأ رأس عيسى النفطي على البحر الأحمر.

ويعتمد اليمن على صادرات الخام لتمويل ما يصل إلى 70 بالمائة من الإنفاق العام وقد عانى من هجمات متكررة على خط الأنابيب الرئيسي في الأعوام الأخيرة.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات