1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

رايس تدعو الغرب إلى التصدي "للبلطجة" الروسية

في مؤشر جديد على زيادة حدة التوتر في العلاقات الروسية الأمريكية شنت كوندوليزا رايس هجوما شديد اللهجة على روسيا وحذرتها من العزلة الدولية ودعت الغرب إلى الوقوف في وجه ما سمته "عدوانية موسكو التي أصبحت أكثر استبدادية".

default

رايس تحذر روسيا من السير نحو العزلة الدولية

في خطاب يطرح الخطوط العريضة لسياسة الولايات المتحدة تجاه روسيا عقب حرب القوقاز الشهر الماضي ووسط التوتر المتصاعد مع الغرب، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، أمس الخميس (18 سبتمبر/أيلول) إنه يتعين على الولايات المتحدة وأوروبا التصدي لما أسمته بــ "العدوان الروسي" وإبلاغ موسكو أنها تسير في طريق العزلة الدولية. وقالت إنه يجب على الغرب أن يقف في وجه "بلطجة" موسكو التي أصبحت على نحو "متزايد استبدادية وعدوانية".

كما انتقدت الوزيرة الأمريكية استخدام إمدادات الغاز والنفط كسلاح سياسي، كما شددت على أنه لا يمكن السماح لروسيا بترويع الدول المجاورة والعمل خارج قواعد الشئون الدولية. وقالت "إننا لا يمكن أن نضفي الشرعية على الآراء التي يبدو أن بعض الزعماء الروس يعتنقونها وهى أنه إذا مارست الضغط على الدول الحرة بشكل كاف وهددت وهاجمت فإننا سوف نرضخ وننسي ونذعن في نهاية المطاف ".

"حذرنا أصدقاءنا الجورجيين من التقاط الطعم"

تصريحات رايس جاءت خلال ندوة نظمها صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة وهو مركز بحثي مستقل، وتأتي في وقت تشهد فيه العلاقات الأمريكية الروسية تدهورا كبيرا على عدد من الجبهات بما في ذلك الخطط الأمريكية لإقامة نظام للدفاع الصاروخي في بولندا وجمهورية التشيك والمساندة الغربية لاستقلال كوسوفو في وقت سابق هذا العام عن صربيا الحليفة التقليدية لروسيا.

Russland Georgien Dmitri Medwedew in Sankt Petersburg

الرئيس الروسي ميدفيدف

ولكن التوتر بين روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بلغ ذروته منذ الحرب مع جورجيا، حليفة الولايات المتحدة التي تتطلع إلى الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حيث لقي التحرك الروسي العسكري إدانة سريعة من الولايات المتحدة وأوروبا.

وقالت رايس إن المسئولية عن النزاع تقع على عاتق كل من جورجيا وموسكو، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة حذرت الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي من الانتقام من المسلحين الانفصاليين فى اوسيتيا الجنوبية. وقالت "حذرنا أصدقاءنا الجورجيين من أن روسيا تلقي طعما لهم وأن التقاط هذا الطعم لن يفيد إلا موسكو". وأضافت رايس "ولكن زعماء روسيا استخدموا هذا كذريعة لشن ما كان بحسب كل الشواهد غزوا مدبرا من قبلها لجارتها المستقلة".

توسيع حلف الناتو ينطوي على مخاطر

على صعيد آخر دعا المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية ومقره لندن الدول الغربية إلى إعادة النظر في سياسة توسيع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ضوء الصراع الذي جرى بين روسيا وجورجيا. وذكر المعهد البارز أن جورجيا "أضعفت من قضيتها" للحصول على عضوية الناتو من خلال "عدم إجراء مشاورات متعددة الأطراف" قبل شروعها في الإجراء العسكري "غير المسؤول بصورة واضحة" الذي اتخذته في اوسيتيا الجنوبية، وفق المعهد الدولي.

Südossetien: Mehrere hundert Tote bei Kämpfen in Konfliktregion

حرب القوقاز ألقت بظلال كثيفة على العلاقات بين روسيا والغرب

وقال المعهد في مسحه الاستراتيجي لعام 2008 إنه رغم ذلك، أكدت هذه المواجهة ­ بين موسكو وتبليسي ­ أيضا أن روسيا لم تعد "بعد القوة الليبرالية الديمقراطية التي كان يأمل فيها البعض داخلها وخارجها". وسيظل التعامل مع روسيا "صعبا للغاية" نظرا لرغبة موسكو في الدفاع عن مصالحها "على نطاق واسع باستخدام قوة أكبر". وأوضح المعهد الدولي أن الصراع كان علامة على "نهاية واضحة للحقبة الرومانسية لنظام ما بعد نهاية الحرب الباردة". وحث المعهد حلف الناتو والغرب على إعداد "تحليل مدروس بصورة أكثر تعمقا" لعملية توسيع عضوية الناتو من أجل تفادي أن تصبح عملية التوسيع شرقا "لعبة روليت روسية".

مختارات