1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رايتس ووتش تدين استعمال النظام السوري للصواريخ الباليستية ضد المدنيين

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" النظام السوري باستخدامه صواريخ باليستية ما تسببت بمقتل 140 شخصا، بينهم 70 طفلا، في ما نددت موسكو مجددا وبشدة بمن أسمتهم المعارضين المتطرفين الذين يرفضون الحوار مع نظام بشار الأسد.

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اليوم الثلاثاء ( 26 شباط/ فبراير 2013) النظام السوري باستخدام الصواريخ الباليستية في قصف مناطق تسيطر عليها المعارضة خلال الشهر الجاري. وأوضحت المنظمة، ومقرها نيويورك، أن قوات النظام أطلقت ما لا يقل عن أربعة صواريخ باليستية على مناطق تسيطر عليها المعارضة في محافظة حلب شمالي البلاد خلال الشهر الجاري، ما أسفر عن مقتل أكثر من 141 شخصا بينهم 71 طفلا. وقال أولي سولفانج، الباحث في شئون الطوارئ بالمنظمة، والذي زار المواقع التي تعرضت للقصف، إن "استخدام الصواريخ الباليستية ضد الشعب يمثل موقفا سيئا جديدا، حتى بالنسبة لهذه الحكومة". وأضاف سولفانج أنه زار المواقع الأربعة، وأكد أنها جميعا مناطق سكنية ولا يوجد فيها أي مؤشر لاحتوائها على أهداف عسكرية. وأشار إلى أنه "سبق أن زار مواقع تعرضت لهجمات في سورية، ولكنه لم يرى مثل هذا الدمار من قبل".

سياسيا قالت مصادر البيت البيض الأمريكي إن نائبي الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أتصل برئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، معاذ الخطيب، ليحثه على المشاركة في مؤتمر أصدقاء سوريا المقرر عقده في روما في وقت لاحق. وكان الأخير قد أعلن أن الائتلاف السوري قرر إلغاء قرار عدم حضور مؤتمر أصدقاء سوريا في إيطاليا.

موسكو تندد بتطرف بعض المعارضين

من جهة أخرى ندد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء بما اسماه " بالمعارضين المتطرفين" في سوريا، متهما إياهم "بالمراهنة على الحل العسكري" وعرقلة أي محاولة لإقامة حوار بين المعارضة والنظام السوري". يذكر أن لافروف سيناقش الملف السوري مع نظيره الأمريكي، جون كيري، خلال لقاء يجمعهما بعد ظهر اليوم الثلاثاء في العاصمة الألمانية برلين.

على صعيد متصل قال الممثل الخاص للحكومة البريطانية لدى المعارضة السورية، جون ويلكس، إن "لندن تعمل مع الائتلاف الوطني المعارض على توسيع برنامج دعم التعاون مع المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري". وأكد ويلكس، الذي تسلم مهمته كممثل خاص للمملكة المتحدة لدى المعارضة السورية في نيسان/أبريل الماضي أن "الحكومة البريطانية تريد مساعدة كل من يقف ضد الطائفية والاستبداد في سوريا".

ميدانيا صرح مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بأن قوات حرس الحدود استقبلت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 3973 لاجئا سوريا، جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ، وبينهم العديد من المرضى والمصابين.

ح.ع.ح/ ح.ز (د.أ.ب/أ.ف.ب)