1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رالي دكار يواصل نشاطه خلال 2010 في مقره الجديد في أمريكا الجنوبية

انطلقت منافسات النسخة الجديدة من سباق رالي داكار الشهير مساء أمس الجمعة في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس بمشاركة 362 متسابقا في أول دورة له بعد انتقاله من شمال أفريقيا إلى أمريكا الجنونية خوفا من وقوع هجمات إرهابية.

default

تجرى النسخة 32 من سباق رالي داكار في أمريكا الجنوبية للعام الثاني على التوالي

انطلق المشاركون في سباق رالي داكار الشهير مساء أمس من أمام المسلة الشهيرة بشارع التاسع من تموز/يوليو بوسط العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس أمام عشرات الآلاف من المتفرجين. وتشارك 134 سيارة و52 شاحنة و151 دراجة نارية و25 دراجة نارية ذات أربع إطارات في سباق هذا العام. وتقدم المتسابق الأرجنتيني أليخاندرو باترونيللي، الذي يقود دراجة نارية ذات أربع إطارات، المتنافسين خلال المرحلة الأولى الرمزية التي تمتد إلى 317 كيلومترا من بوينس آيرس إلى كولون.

وينطلق سباق الرالي رسميا اليوم السبت ويقطع 14 محطة مختلفة وصولا إلى العاصمة الأرجنتينية من جديد في اليوم الختامي للرالي في 17 كانون ثان/يناير الجاري. وخلال رحلة السباق يتنافس المتسابقون في طرق وعرة تمتد إلى 9000 كيلومتر عبر جبال وصحارى الأرجنتين وشيلي ليعبروا مقاطعات بوينس آيرس وكوردوبا وسان لويس وسان خوان قبل أن يقطعوا الكثبان الرملية الهائلة بصحراء أتاكاما ومن ثم يعبرون مقاطعة لا بامبا.

­ منافسات النسخة الجديدة في أمريكا الجنوبية خوفا من وقوع هجمات إرهابية

01.01.2009 DW-TV Journal Rallye Dakar

خلال رحلة السباق يتنافس المتسابقون في طرق وعرة تمتد إلى 9000 كيلومتر عبر جبال وصحارى الأرجنتين وشيلي ليعبروا مقاطعات بوينس آيرس وكوردوبا وسان لويس وسان خوان قبل أن يقطعوا الكثبان الرملية الهائلة بصحراء أتاكاما ويسافروا عبر مقاطعة لا بامبا.

وتجرى النسخة 32 من سباق رالي داكار في أمريكا الجنوبية للعام الثاني على التوالي، وكان سباق التحمل خارج الطريق لعام 2009 قد نقل إلى الأرجنتين وشيلي بدلا من شمال أفريقيا خوفا من وقوع هجمات إرهابية.

وبعدما نجح السائق الجنوب أفريقي جينييل دي فيلييرز في قيادة فريق "فولكس فاجن" إلى أول ألقابه في رالي داكار بالفوز بالسباق في سيارة فولكس فاجن طوارق العام الماضي، سيمثل السائق الجنوب أفريقي من جديد الشركة الألمانية نفسها هذا العام ولكن في سيارة أموراك. كما يمثل فريق فولكس فاجن هذا العام في سيارة أموراك السائق كارلوس ساينز الذي فشل في إنهاء رالي العام الماضي بعدما ظل متقدما أغلب مراحل السباق، هذا بالإضافة إلى السائق القطري ناصر العطية الوافد الجديد على لفريق.

تعطش إلى الفوز

وصرح دي فيلييرز بموقع رالي دكار على الإنترنت قائلا "حتى الآن لا يوجد السائق رقم واحد بيننا .. فكارلوس ساينز يريد الفوز بالسباق بقدر ما أريد وكذلك الحال مع ناصر ، ولكن الحقيقة أن الضغوط العصبية التي أواجهها أقل من الضغوط التي يواجهانها. من الجيد دائما أن تبدأ السباق وأنت حامل اللقب ولكن التعطش لتحقيق الفوز يظل كما هو".

وتشارك الصين بفريقها الرسمي الأول هذا العام من خلال شركة "شيري" بقيادة السائق نينجيون لو ، الذي سبق له المشاركة في رالي داكار خمس مرات، كسائقها الرئيسي ومعه مواطنه جيانج ياوهينج.

(ل.م، د.ب.أ)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

مواضيع ذات صلة