1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

في الغربة

راشين ريجائي من إيران

"كثيرون لم يفهموني آنذاك، فهم كانوا يقولون، أنت غادرت عملك وعائلتك ووطنك، فقط بسبب رجل؟ كيف فعلت هذا ولماذا؟ أعتقد أنني اليوم أصبحت أعتبر ذلك مستحيلا أيضا."

ولدت راشين في مدينة رشت الواقعة على بحر قزوين. وبعد إنهائها الدراسة الجامعية انتقلت وهي في الثالثة والعشرين من عمرها إلى طهران، حيث عملت كسكرتيرة تجيد اللغات الأجنبية لدى مجموعة فرنسية للنفط. وعندما بلغت الثلاثين من عمرها انتقلت إلى برلين حيث تزوجت توماس الذي كان طالبا آنذاك والذي كانت تربطها به علاقة حب قوية. وقد تعلمت راشين اللغة الألمانية بسرعة، لكنها لم تتمكن من الحصول على وظيفة في البداية، وهو الأمر الذي جعلها تشعر بالوحدانية، لتمر بعد ذلك بفترة غيرت حياتها كليا.