1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

رئيس "فيسبوك" يتصل بأوباما ليحتج على التجسس

انتقد مارك زوكربرغ، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، في اتصال شخصي مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إجراءات المراقبة من جانب الحكومية، فيما أكد بيل غيتس على أهمية الإبقاء على بعض قدرات المراقبة الحكومية على الإنترنت.

انتقد مارك زوكربرغ، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" الخميس (13 آذار/ مارس 2014) إجراءات المراقبة التي تنتهجها الحكومة الأمريكية، مشيراً إلى إنه اتصل شخصياً بالرئيس باراك أوباما ليبدي احتجاجه. وجاء انتقاد زوكربرغ على صفحته الشخصية بموقع "فيسبوك" بعد يوم من تقارير أفادت بأن وكالة الأمن القومي الأمريكية (ان اس ايه) طورت طريقة تظهر خوادم وهمية لبعض مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" من أجل استهداف أجهزة كمبيوتر معينة وإصابتها ببرامج خبيثة.

وكتب زوكربرغ: "تعرضت لارتباك وإحباط شديدين جراء تقارير متكررة عن سلوك الحكومة الأمريكية"، وأضاف: "عندما يعمل مهندسونا بلا كلل لتحسين الحماية، نتصور أننا نقوم بحمايتكم من مجرمين وليس من حكومتنا".

وتابع بالقول: "لقد اتصلت بالرئيس أوباما لأعبر عن إحباطي جراء الضرر الذي تسببه الحكومة لمستقبلنا برمته... ولسوء الحظ، يبدو أن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً للغاية من أجل تحقيق إصلاح حقيقي كامل".

وتزامن انتقاد زوكربرغ مع لهجة مغايرة من جانب بيل غيتس، الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت، الذي انتقد تصرفات مسرب المعلومات إدوارد سنودن وأكد على أهمية الإبقاء على بعض قدرات المراقبة الحكومية على الإنترنت. وقال غيتس لمجلة "رولينغ ستون": "أعتقد أنه (سنودن) انتهك القانون، لذلك فإنني لن أصفه بالبطل بالتأكيد".

وأضاف: "لن تجد الكثير من الإعجاب من جانبي"، مضيفاً أنه يعتقد أنه ينبغي أن تكون هناك بعض القدرات الحكومية لمراقبة الإنترنت وأن تصرفات سنودن كشفت عن هذه القدرات الأمنية الضرورية.

د.ص/ ع.غ (د ب أ)