1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس حكومة بلجيكا يشدد على "الوحدة" إثر اعتداء المتحف اليهودي

دعا رئيس حكومة بلجيكا إلى "الوحدة" وذلك إثر اعتداء شهدته بروكسل اليوم السبت وعشية الانتخابات البرلمانية الأوروبية، حيث قتل ثلاثة أشخاص داخل متحف يهودي وجرح آخرين. والرئيس الفرنسي أولاند يدين"المجزرة الفضيعة".

اكد رئيس الحكومة البلجيكية اليو دي ريبو مساء السبت ان بلجيكا تبقى "موحدة ومتضامنة" بعد الاعتداء الذي استهدف المتحف اليهودي البلجيكي في وسط العاصمة بروكسل ما ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص واصابة رابع بجروح خطرة.

وقال المسؤول البلجيكي في تصريح صحافي "ان بلادي وكل البلجيكيين مهما كانت لغاتهم او اصولهم او قناعاتهم, يبقون موحدين ومتضامنين في مواجهة هذا الهجوم المشين في موقع ثقافي يهودي".واضاف ان "كل الجهود تبذل لتحديد هوية الفاعلين واعتقالهم".

وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب رابع بجروح خطيرة جراء إطلاق نار وقع اليوم السبت(24 أيار/ مايو 2014) قرب متحف بلجيكا اليهودي في وسط بروكسل، وفق ما أفاد عناصر الإطفاء. وذكرت وكالة بيلغا للأنباء أن شخصا وصل في سيارة ثم دخل المتحف قبل أن يطلق النار ويلوذ بالفرار، لافتة إلى أن عابرين تمكنوا من تسجيل رقم لوحة السيارة.

ودان الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند السبت "المجزرة الفظيعة" التي وقعت في المتحف اليهودي البلجيكي في بروكسيل، معربا عن "تضامن" فرنسا مع البلجيكيين. وعبر الرئيس الفرنسي في بيان مساء السبت عن "تأثره وادانته الشديدة للمجزرة الفظيعة التي وقعت في المتحف اليهودي في بروكسل". كما عبر أولاند عن "تضامن فرنسا الكامل مع الشعب البلجيكي في هذه المحنة، ويوجه تعازيه الحارة الى عائلات الضحايا".

ومن جهته قال رئيس الرابطة البلجيكية لمناهضة معاداة السامية جويل روبنفيلد لفرانس برس "انه عمل إرهابي، القاتل تعمد الدخول إلى متحف يهودي". وأضاف روبنفيلد "لقد قتل ثلاثة أشخاص وأصاب رابعا وكانت سيارة في انتظاره على مقربة. كان الأمر متوقعا وللأسف بعد إطلاق العنان للخطاب المعادي للسامية. إنها نتيجة لا مفر منها لمناخ يبث الكراهية".

كما أكدت وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ميلكيه مقتل ثلاثة أشخاص في حادث إطلاق النار داخل المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم السبت .

من جانبه، علق وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رايندرز على موقع تويتر "لقد صدمت للجرائم التي ارتكبت في المتحف اليهودي، إنني أفكر في الضحايا الذين شاهدتهم في المكان وعائلاتهم". وكان رايندرز موجودا في حي سابلون حيث يقع المتحف. بدوره، أعرب رئيس الوزراء البلجيكي ايليو دي روبو عن "صدمته".

وقال الشاهد الان سوبوتيك انه شاهد "جثتين" في قاعة دخول المتحف. وأضاف هذا الشاهد في اتصال هاتفي "كان هناك امرأة مع دماء على رأسها"، مرجحا أن تكون "سائحة". وتابع سوبوتيك الذي يقيم في حي سابلون وأكد انه صادف وزير الخارجية وهو يخرج من المتحف، "على مسافة ابعد في الداخل، كان هناك رجل ممدد ويحاول عنصر إطفاء جس نبضه، لكنني اعتقد انه توفي". ويقع متحف بلجيكا اليهودي في احد الأحياء الأكثر اجتذابا للسياح في العاصمة البلجيكية.

ح.ع.ح/م.س(د.أ.ب/أ.ف.ب)