1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس بوليفيا يلقى استقبال الأبطال بعد تفتيش طائرته بحثاً عن سنودن

عاد الرئيس البوليفي ايفو موراليس الى بلاده بعد رحلة اضطر خلالها للتوقف لساعات في فيينا بعد أن منعته دول أوروبية من عبور أجوائها من بينها فرنسا التي عادت وأبدت أسفها للحادث. واستقبل موراليس في بلاده استقبالا حماسيا.

عاد الرئيس البوليفي ايفو موراليس مساء أمس الأربعاء (الثالث من يوليو/ حزيران 2013) إلى وطنه ولقي استقبال الأبطال. وقال إن رفض بعض الدول الأوروبية السماح لطائرته بدخول مجالها الجوي للاشتباه في أنها تقل المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية ادوارد سنودن الهارب حالياً، استفزاز لكل دول أمريكا الجنوبية. وكان في استقبال موراليس في مطار لا باز الدولي أعضاء حكومته وحشود استقبلته بفرح بعد رحلة من موسكو تسببت في نزاع دبلوماسي بعد أن اضطرت طائرته إلى الهبوط في فيننا. وتعطلت طائرة موراليس في مطار فيينا عدة ساعات بعد أن ألغت البرتغال وفرنسا فجأة تصاريح الطيران في مجاليهما الجويين لكنها استأنفت رحلتها عائدة إلى بوليفيا بعد أن حضر الرئيس اجتماعاً للطاقة في موسكو.

وقال موراليس وقد تناثرت على شعره أوراق الورود التي ألقاها عليه مواطنو بوليفيا "هذا استفزاز صريح للقارة لا للرئيس فقط. امبريالية أمريكا الشمالية تستغل شعبها لتخويفنا وترويعنا. أود أن أقول إنهم لن يخيفونا أبداً لأننا شعب ذو كرامة وسيادة." وثار غضب زعماء آخرون في أمريكا اللاتينية بعد حادث الطائرة وشجب 12 رئيس دولة في أمريكا الجنوبية تلك "التصرفات غير الودية وغير المبررة." كما اتهمت بوليفيا النمسا بالعدوان على سيادتها بتفتيش طائرة الرئيس وألقت باللوم على واشنطن في إجبار الطائرة على الهبوط في فيينا للاشتباه في أنها تقل سنودن.

Morales Abflug Wien 03.07.2013

طائرة الرئيس موراليس التي اضطرت للتوقف ساعات في فيينا

ولم تعثر النمسا على سنودن على متن طائرة الرئيس البوليفي. ويعتقد أنه مازال في منطقة الترانزيت بمطار موسكو حيث يحاول منذ 23 يونيو/ حزيران العثور على دولة تحميه من المحاكمة في الولايات المتحدة بتهمة التجسس. وكان تغيير مسار طائرة موراليس وتفتيشها أحدث فصل في محاولة سنودن الفرار من قبضة الولايات المتحدة منذ أن كشف تفاصيل برنامج (بريزم) الحكومي الأمريكي للمراقبة. وبوليفيا واحدة من أكثر من عشر دول طلب سنودن اللجوء لها. وكان موراليس قد صرح بأنه سيبحث منحه اللجوء إذا طلبه.

وبدت باريس محرجة قليلاً من الإرباك الدبلوماسي الذي حصل اثر رفضها عبور الطائرة الرئاسية البوليفية مجالها الجوي لعدة. وفي محاولة تهدئة التوتر الذي طرأ على العلاقات بين البلدين اتصل وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بنظيره البوليفي دافيد تشوكيوانكا، مؤكداً له أن باريس لم تكن أبداً تنوي رفض عبور طائرة الرئيس البوليفي مجالها الجوي. وأعرب فابيوس "عن أسف فرنسا للإزعاج الذي حصل للرئيس موراليس بسبب التأخر في تأكيد الاذن بعبور الطائرة الرئاسية مجالها الجوي" كما أفاد الناطق باسم الوزارة فيليب لاليو في بيان.

ح.ز/ ع.غ (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات