1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رئيس برشلونة: المدرب فيلانوفا يترك منصبه بسبب السرطان

أعلن نادي برشلونة الإسباني أن مدرب الفريق تيتو فيلانوفا سيترك منصبه بسبب تراجع حالته الصحية اثر معاناته من مرض سرطاني. وكانت وسائل إعلام إسبانية قد ذكرت أن فيلانوفا استقال بعد شعوره بأنه لا يمتلك القوة للبقاء في عمله.

أعلن ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة بطل دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم الجمعة (19 يوليو/تموز) أن تيتو فيلانوفا مدرب الفريق سيترك منصبه لأسباب صحية. وقال روسيل في مؤتمر صحفي إن فيلانوفا (44 عاما) الذي يواصل صراعه مع سرطان الحلق سيخضع للعلاج وهو ما يعني أنه لن يستطيع الاستمرار في أداء دوره مع برشلونة. وأضاف روسيل أن برشلونة من المحتمل أن يعلن اسم مدربه الجديد في مطلع الأسبوع المقبل.

epa03198156 (FILE) A file picture dated 13 August 2008 shows FC Barcelona head coach Josep Guardiola (L) and assistant coach Tito Vilanova (R) watching the UEFA Champions League third qualifying round soccer match against Wisla Krakow at Nou Camp stadium in Barcelona, north-eastern Spain. Guardiola on 27 April 2012 confirmed his decision to step down as coach of Barcelona. Guardiola, 41, took over at Barca in 2008 and guided Lionel Messi and company to the most successful spell in the club's history, winning 13 out of a possible 17 trophies. Guardiola's assistant Tito Vilanova will take over as Barcelona coach next season. EPA/ALBERT OLIVE +++(c) dpa - Bildfunk+++

فيلانوفا إلى جانب غوارديولا عندما كان هذا الأخير يدرب برشلونة

وكتبت صحيفة "ال موندو ديبورتيفو" أن "المدرب خضع مؤخرا لفحوصات أكدت النبأ السيئ. تراجعت حالة تيتو فيلانوفا وقرر التوقف عن تدريب الفريق". وكشفت صحيفة (لا فانغوارديا) أن "المدرب الكتالوني قدم استقالته إلى إدارة برشلونة بعدما عاوده المرض للمرة الثالثة، سرطان الغدة النكفية، ولم يشعر بأنه يمتلك القوة للبقاء في عمله كمدير فني لبرشلونة". وأضافت صحيفة (سبورت)"جوان فرانسيسك فيرير(روبي) الذي انضم مؤخرا إلى الجهاز الفني لبرشلونة، قد يكون هو من يتولى قيادة الفريق مؤقتا".

وأشرف فيلانوفا على برشلونة عام 2012 بعد مغادرة جوسيب غوارديولا الذي قاده إلى المجد، بعدما كان الأول مساعده، بعد أقل من عام على خضوعه لجراحة لاستئصال ورم سرطاني في غدته. وترك فيلانوفا (44 عاما) برشلونة في 21 كانون الثاني/يناير الماضي للخضوع لعلاج في نيويورك حيث بقي لشهرين بعد تجدد إصابته بسرطان الغدة اللعابية، وأشرف على الفريق في غيابه مساعده جوردي رورا.

ع.ج.م/ م.س (أ ف ب، رويترز، د ب ا)