1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس الوزراء الليبي يعلن عن تعديل وزاري قريب

بعد يوم من نجاة حكومته من محاولة لحجب الثقة عنها، أعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان أنه ينوي إجراء تعديل وزاري في غضون أسبوعين. كما حذر زيدان ناقلات النفط من نقل نفط ليبي دون موافقة الحكومة الليبية وإلا سيتم إغراقها.

أعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان اليوم الأربعاء (الثامن من يناير/ كانون الثاني 2014)أنه ينوي القيام بتعديل وزاري في حكومته في غضون أسبوعين وذلك ردا على محاولات في المؤتمر الوطني العام (البرلمان) لسحب الثقة منها. وقال زيدان في مؤتمر صحافي "سيكون هناك تحوير وزاري هام الأسبوع القادم أو الذي يليه". وأشار إلى أن التعديل سيشمل خصوصا وزارة الداخلية.

يشار إلى أن حكومة زيدان التي شكلت قبل أكثر من عام هي موضع انتقاد منتظم لعدم تمكنها من بسط الأمن في البلاد بعد أكثر من عامين من الإطاحة بنظام معمر القذافي. ويحاول أعضاء في المؤتمر الوطني العام منذ عدة أشهر إسقاطها بدون ان يتمكنوا من جمع الأصوات الكافية لذلك.

زيدان يهدد بإغراق سفن تنقل نفطا دون إذن حكومته

Libyen Ölpreise Öltanker bei Zawiya

زيدان هدد ناقلات النفط من الاقتراب من الموانئ التي يسيطر عليها المحتجون

من جهة أخرى حذر زيدان اليوم ناقلات النفط التي تحاول الوصول إلى موانئ يسيطر عليها محتجون مسلحون قائلا إن البحرية الليبية قد تغرقها. وأدلى زيدان بهذا البيان بعدما أطلقت البحرية طلقات تحذيرية لإبعاد ناقلة قالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها حاولت تحميل شحنة من الخام من ميناء تحت سيطرة محتجين. وقال زيدان إن "أي شركة أو أي دولة وأي مجموعة وأي عصابة تحاول أن ترسل أي باخرة للموانئ النفطية الليبية دون إذن أو اتفاق مع المؤسسة الوطنية للنفط، الجهة الوحيدة الرسمية المخولة لبيع النفط، ستتعرض لما تتعرض له.. إذا لم تمتنع ستستعمل معها كافة الوسائل حتى إذا اضطررنا إلى إغراقها".

وأضاف زيدان أنه ينبه جميع الدول لهذا الأمر، قائلا إن المحتجين الذين يسيطرون على موانئ ليبية "هم ناس خارجون عن سلطة الدولة ومخالفون للقانون ومطلوبون بقوة القانون للقضاء". من جانبه، قال وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي اليوم الأربعاء إن ليبيا ستقاضي أي شركة أجنبية تحاول شراء النفط من الموانئ الشرقية التي يسيطر عليها محتجون مسلحون وستوقف التعامل مع تلك الشركات.

ح.ع.ح/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة