1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي يستقيل ويدعو لحكومة إنقاذ

اعلن رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي استقالة حكومته، داعيا اللبنانيين للحوار وإلى تشكيل حكومة انقاذ وطني. استقالة ميقاتي تأتي إثر خلاف حاد داخل مجلس الوزراء حول استحقاق الانتخابات النيايبة وتعيينات أمنية.

أعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي مساء اليوم الجمعة (22 آذار/ مارس 2013) استقالة الحكومة، وقال في كلمة إلى الشعب اللبناني :"لا سبيل لخلاص لبنان إلا من خلال الحوار، وإفساح المجال من أجل تشكيل حكومة إنقاذية". وتأتي استقالة ميقاتي بعد أن حال حزب الله وحلفاؤه دون تشكيل هيئة للاشراف على الانتخابات البرلمانية وعارضوا التمديد لمسؤول أمني بارز في منصبه.

وقال ميقاتي في مؤتمر صحفي في مقر الحكومة بوسط بيروت: "لقد راودتني الاستقالة مرتين، مرة حين عقدت العزم على تمويل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ومرة لحظة استشهاد المرحوم وسام الحسن (رئيس شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي)؛ وفي المرتين اقتضت مصلحة لبنان علينا الاستمرار في تحمل المسؤولية." وأضاف ميقاتي قائلا "اما اليوم فاني اعلن استقالة الحكومة علّها باذن الله تشكل مدخلا وحيدا لتتحمل الكتل السياسية الأساسية في لبنان مسؤوليتها وتعود إلى التلاقي من أجل إخراج لبنان من النفق المجهول."

وعُين ميقاتي رئيسا للوزراء في 2011 بعد ان أسقط حزب الله الشيعي وحلفاؤه حكومة الوحدة الوطنية التي كان يقودها سعد الحريري. وخلال عامين في المنصب سعى ميقاتي لابعاد لبنان عن الحرب الأهلية في سوريا التي عمقت التوتر الطائفي في لبنان وأدت إلى اشتباكات في مدينة طرابلس الشمالية.

وتسببت الحرب في سوريا وتدفق اللاجئين منها على لبنان والاضطراب الداخلي الذي يعانيه في الأصل في تباطؤ حاد للاقتصاد اللبناني وزيادة نسبتها 67 في المئة في عجز الميزانية العام الماضي.

و.ب / م.س (د.ب.أ، رويترز،أ.ف.ب)