1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس الوزراء العراقي "لا يريد" مواجهة عسكرية مع الأكراد

أثناء لقائه في باريس بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، شدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على أنه لا يريد أن تدخل السلطات الاتحادية في مواجهة عسكرية مع الأكراد، بل يسعى إلى أن يظل الأكراد تحت قيادة السلطات المركزية.

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الخميس (الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول)، في ختام لقائه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، أنه لا يريد أي مواجهة مسلحة مع السلطات الكردية العراقية، مضيفا: "لا نريد أي عداء أو أي مصادمات. يجب أن تُفرض السلطة الاتحادية ولا يجوز لأحد أن يعتدي عليها في هذه المناطق". كما دعا العبادي قوات البشمركة الكردية إلى البقاء ضمن قوات الأمن العراقية تحت قيادة السلطات الاتحادية لضمان أمن المواطنين.

وتطرق العبادي في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي، إلى الحديث عن الاستفتاء، الذي أجراه إقليم كردستان وقال: "الاستفتاء هو خروج عن الدستور ونحن رفضناه، والبرلمان أقر بأن الاستفتاء غير دستوري". وتابع رئيس الوزراء العراقي "نعتز بالمواطنين الكرد والدستور يؤكد على حقوق جميع المواطنين ومنهم الكرد". 

ومن جهته، وخلال ذات اللقاء دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الاعتراف بحقوق الأكراد "في إطار الدستور" العراقي. وفي تعليق له على استفتاء "الاستقلال" الذي نظم في 25 أيلول/ سبتمبر في إقليم كردستان العراق، قال ماكرون: "ندعو إلى الاعتراف بحقوق الأكراد في إطار الدستور ... هناك طريق، في إطار احترام حق الشعوب، يتيح الحفاظ على إطار الدستور، واستقرار ووحدة أراضي العراق".

و.ب/ص.ش (أ ف ب، رويترز، د ب أ) 

مختارات

مواضيع ذات صلة