1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس ألمانيا: على وسائل الإعلام ألا تصبح منبرا للاستفزازيين

بعد أيام من حصول حزب البديل اليميني الشعبوي على 12.6 بالمائة من الصوات، قال الرئيس الألماني إن وسائل الإعلام أتاحت مساحة واسعة "لاستفزازات " الحزب، دون أن يسميه بالاسم، ما شجعه على تكرارها.

انتقد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، وسائل الإعلام الألمانية بسبب طريقة تعاملها مع حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي خلال الحملة الانتخابية، وذلك من خلال إتاحة "مساحة واسعة أكثر من اللازم" لما وصفها بـ "استفزازات الحزب".

ورأى شتاينماير، في تصريح لصحيفة "دي تسايت" اليوم الأربعاء (27 أيلول/سبتمبر 2017)، أنه "يجب ألا نتحمل انتهاك المحرمات". ولم يذكر شتاينماير اسم حزب البديل بشكل مباشر، لكنه أوضح: "إن من يحصل مقابل كل استفزاز جديد على دعوة للمشاركة في برنامج حواري، يشعر وكأنه يُشَجَع على الاستفزاز".

غير أن الرئيس الألماني عبر في الوقت ذاته عن تفهمه للاستياء وعدم الرضا بين الناخبين الألمان، خاصة بين مواطني الولايات الشرقية وقال: "بعض الناس لديهم انطباع بأن نصيبهم من التاريخ لن ينال الاحترام على قدم المساواة مع الآخرين، وهم غير محقين في ذلك..".

يُذكر أن حزب البديل من أجل ألمانيا حصل في الانتخابات التي جريت الأحد الماضي على 12.6% من أصوات الناخبين، ليحصد بذلك 93 مقعدا في البرلمان البالغ عدد مقاعده 709 مقاعد، ويصبح بذلك ثالث أكبر كتلة برلمانية بعد التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي كان الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير ينتمي إليه قبل أن يصبح رئيسا لألمانيا.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ)

مختارات