1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ذبابة الفاكهة أمهر من المقاتلات المتطورة في المناورة

أثبتت كاميرات فيديو استخدمها علماء لرصد المناورات الجوية التي تقوم بها ذبابة الفواكه أن الذبابة تلجأ لحركات خاطفة مثيرة مراوغة في الهواء تفاديا لأي كائنات مفترسة تتربص بها، تماما كما تفعل المقاتلات للتخفي عن العدو.

سجلت دراسة نشرت أمس الخميس في دورية "ساينس" مدى رشاقة ذبابة الفاكهة في الجو أثناء قدرتها على تغيير مسارها بسرعة مذهلة، خلال زمن يقل عن جزء من مئة جزء من الثانية الواحدة.
واستخدم باحثون في جامعة واشنطن ثلاث كاميرات متطورة تعمل في آن واحد، وتسجل كل منها 7500 لقطة في الثانية الواحدة، لفك لغز القدرة الفائقة للحشرة الصغيرة على المراوغة والمناورة.

وسجل الباحثون حركات الجناح والجسم في الجو لذبابة الفاكهة من نوع "دروسوفيلا هايداي" وهي بحجم حبة السمسم، داخل غرفة أسطوانية مخصصة لطيرانها بعد أن عرضت على الحشرة صورة تمثل كائنا مفترسا يدنو منها.

وأبدت الحشرة ردود فعل مثيرة خلال محاولتها الهرب من العدو إذ ما لبثت أن دارت بجسمها على الفور مثلها مثل المقاتلة العسكرية وعادت أدراجها وهي تفر من عدوها. وأثناء دوران الحشرة أظهرت قدرتها على الدوران الجانبي بواقع 90 درجة ولجأت أحيانا إلى أن تقلب جسمها رأسا على عقب.
وعلق على ذلك مايكل ديكنسون أستاذ الأحياء بجامعة واشنطن الذي أشرف علىالدراسة، "إنها تقوم بالدوران الى الجانبين مثلما يفعل أي طيار مقاتل مع قلب الجسم ثم سرعان ما تستجمع قواها هربا من الخطر الداهم."

د.ص/ع.ج (رويترز)