1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دي بروين ينتقل رسميا من تشيلسي إلى البوندسليغا

تعاقد نادي فولسبورغ الألماني مع البلجيكي كيفن دي برون، لاعب وسط تشلسي الإنكليزي الدولي. ويمتد العقد حتى عام 2019. ولم يكشف النادي عن قيمة الصفقة، لكن اختصاصيين في ألمانيا قدروا انتقال اللاعب الشاب مقابل 20 مليون يورو.

Fußball Bundesliga 34. Spieltag FC Nürnberg - SV Werder Bremen Kevin De Bruyne

دي بروين يرتدي قميص فيردر بريمن الموسم الماضي (صورة من الأرشيف)

أعلن نادي فولفسبورغ الألماني لكرة القدم اليوم السبت (18 يناير/ كانون الثاني 2014) عن ضم لاعب خط الوسط البلجيكي كيفين دي بروين إلى صفوفه، من نادي تشيلسي الإنكليزي، بعقد يمتد حتى عام 2019. ولم يفصح فولفسبورغ عن الكثير من التفاصيل، ولكن من المرجح أن تكون صفقة اللاعب (عمره 22 عاما) قد بلغت نحو 20 مليون يورو (2.27 مليون دولار). وهو رقم قياسي لنادي فولفسبورغ، الذي كان قد جلب لاعب الوسط البرازيلي لويز غوستافو بسعر تجاوز 18 مليون يورو الصيف الماضي.

وكان البلجيكي دي بروين قد لعب في ألمانيا الموسم الماضي على سبيل الإعارة مع نادي فيردر بريمن، قبل أن يعود إلى تشيلسي. ولكن البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب النادي الإنكليزي، نادرا ما استعان به منذ ذلك الوقت. ويعود دي بروين إلى الدوري الألماني مجددا بعد أن سجل 10 أهداف في 33 مباراة حين كان معارا لدى بريمن في موسم بونديسليغا الماضي.

وقال كلاوس ألوفس مدير نادي فولفسبورغ: "لقد عبر لنا كيفن دوما عن رغبته بالقدوم إلى فولسبورغ. هو مقتنع برؤيتنا الرياضية، ويملك القدرة على لعب دور رئيس في الفريق". ومن المتوقع أن يتم تقديم دي بروين، الذي تمرن اليوم السبت في صفوف فولفسبوغ، لوسائل الإعلام غدا الأحد. وبعد فوزه بلقب الدوري الألماني (بوندسليغا) في مفاجأة كبيرة عام 2009، مر فولفسبورغ ببضع سنوات صعبة لاحقا، ولكنه الآن في المركز الخامس بترتيب البوندسليغا لهذا الموسم ويتمتع بفريق وإدارة طموحين.

وأكد نادي تشلسي، الذي كان قد استقدم اللاعب مقابل 5.8 ملايين يورو من النادي البلجيكي غنك، الانتقال في بيان جاء فيه: "كيفن دي برون اكمل اليوم السبت انتقاله الى فولسبورغ". ولم ينجح دي برون في فرض نفسه في التشكيلة الأساسية لتشلسي. إذ خاض 6 مباريات منذ انضمامه إلى صفوف تشلسي عام 2012، وضعفت حظوظه أكثر مع عودة الصربي نيمانيا ماتيتش إلى الفريق اللندني.

ع.م/ (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة