1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

ديمقراطية مجلس النواب العراقي

رفع الحصانة عن النائب مثال الآلوسي

default

مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي الذي اقترب عمره من خمس سنوات هو رمز الديمقراطية في العراق، لأنه يمثل السلطة التشريعية ويمثل صوت الشعب اذا أجتمع، هذا المجلس المنتخب من كل الشعب العراقي هو رمز الديمقراطية التي يفخر العراق بها، الديمقراطية والبرلمان في هذا العصر شيء واحد... والديمقراطية تعني أول ما تعني حرية التعبير عن الرأي، والسؤال الأهم هنا : هل يحق للعراقي أن يعبر عن رأيه اليوم دون خوف؟

Mithail Al Alusi

النائب مثال الآلوسي

نفس السؤال وضعناه للمستمعين أيضا:

هل يستطيع العراقي أن يعبر عن رأيه اليوم دون خوف؟

رابط الكلام هنا هو ما جرى في البرلمان العراقي قبل بضعة أيام ، وبالتحديد رفع الحصانة عن النائب مثال الآلوسي بعد زيارته بشكل شخصي لإسرائيل للمساهمة في المؤتمر العالمي الثامن لمكافحة الإرهاب والذي شاركت فيه ستين دولة .

موضوع الحوارهو ليس زيارته لإسرائيل ، بل هو كيف ولماذا أجمع البرلمان العراقي على رفع الحصانة عن النائب مثال الآلوسي و هل يحق لمجلس النواب من الناحية القانونية اتخاذ مثل هذا القرار اليوم ؟

النائب مثال الآلوسي علق على قانونية قرار مجلس النواب بالقول:

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: النائب مثال الآلوسي: قرر مجلس النواب دون اكتمال نصابه)

Markierter Wähler - Parlamentswahl in Irak

لماذا انتخب العراقيون ؟

الخبير القانوني ضرغام الشلاه ذهب إلى أن هناك إشكالا في الناحية الشكلية لقرار مجلس النواب علاوة على الأشكال القانوني لأن المجلس اتخذ قراره دون الرجوع الى قرار محكمة في هذا الشأن وهو ما يخالف القنون الداخلي للمجلس والدستور العراقي

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: ضرغام الشلاه : اشكالات في القرار)

أما المحامي خالد عيسى طه رئيس منظمة محامون بلا حدود ومقرها لندن فقد ركز على البعد السياسي للقرار مرجحا اهميته ولافتا الى أن طبيعة الزيارة السياسية تجعل من غير المهم النظر في جوانب قانونية أخرى قد لا توافق مع القوانين

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: خالد عيسى طه: الجنبة السياسية هي الراجحة في هذه الحالة)

Khalid Essa Taha

المحامي خالد عيسى طه رئيس منظمة محامون بلا حدود

واتهم النائب مثال الآلوسي دولا مجاورة بالتأثير على النواب

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: النائب مثال الآلوسي: كان السبب في صدور القرار هجومي على إيران)

وقال المحامي خالد عيسى طه أن نص المادة 42 من الدستور أنّ للعراقي على حرية التنقل والسفر والسكن داخل العراق وخارجه صحيح والجواز العراقي الذي يبيح السفر إلى كل أنحاء العالم لا يبيح التعامل مع دولة عدوة نص على منع التعامل معها قانون العقوبات البغدادي لعام 1969 وتعديلاته

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: خالد عيسى طه: سلامة الجواز لا تبيح السفر الى دولة معادية)

Dhorgham Al Shalah

الخبير القانوني ضرغام الشلاه

فيما قرأ الخبير القانوني ضرغام الشلاه نصوصا من النظام الداخلي لمجلس النواب والدستور العراقي تنص على أنّ العضو لا يسأل عما يبديه من آراء وما يورده من وقائع أثناء ممارسة عمله في المجلس مشيرا الى تعارض هذه النصوص مع قرار تعليق عضوية النائب مثال الآلوسي بسبب زيارته لأسرائيل

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: ضرغام الشلاه :تعارض مع كل التشريعات والقوانين)

وأشار النائب الألوسي إلى حجم الدعم الشعبي الذي أحتشد خلفه على خلفية تعليق عضويته في البرلمان

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: النائب مثال الآلوسي: أحتشد العراقيون لدعمي في مقر حزب الأمة العراقية)

مداخلة الكاتب سهيل أحمد بهجت من دهوك في العراق كشفت عن دعمه وتأييده للنائب مثال الآلوسي مشيرا إلى انّ الكثير من العراقيين يعتبرونه قائدا سياسيا ديمقراطيا مجردا عن الطائفية والعنصرية والعشائرية والتحزب

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: الكاتب سهيل أحمد بهجت: الآلوسي نموذج حي للسياسي العراقي المخلص)

Sohel Ahmed

الكاتب سهيل أحمد بهجت

وأكدت المستمعة دنيا من كركوك أن الهجوم على النائب الآلوسي يأتي بسبب عدائه الصريح لأطراف دولية معينة.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: المستمعة دنيا: لماذا العداء للصوت الصريح؟)

في صفحة العالم بين يديك عرضنا تقارير عن تعيين سوريا سفيرا لها في العراق وتقريرا عن تأثيرات تقلبات المصارف والبورصات الدولية على اقتصاديات الدول العربية، وتقريرا آخر عن مشاركة وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبله في مأدبة إفطار في برلين

وفي الصفحة الأخيرة تربع الغجر على صدر اهتمامات الرأي العام في أوروبا بسبب تعرضهم الى اضطهاد تأريخي.

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع