1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ديمبسي: أمريكا تدرس توجيه ضربات عسكرية في سوريا

في موقف لافت أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارتين ديمبسي الكونغرس أن الإدارة الأمريكية تدرس استخدام القوة العسكرية في سوريا. تزامن ذلك مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمخيم الزعتري للاجئين السوريين.

أبلغ الجنرال مارتين ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة الكونغرس الأمريكي بأن المسؤولين الأمريكيين يدرسون استخدام القوة العسكرية في سوريا. وبعد تعرضه لضغوط من قبل أعضاء الكونغرس حول سبب عدم بذل المزيد من الجهد لإنهاء الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من عامين قال ديمبسي، إن استخدام "الضربات الحركية" كان عرضة لـ"المداولات داخل أجهزتنا الحكومية".

وجاءت إجابة ديمبسي ردا على سؤال للسيناتور جون ماكين، أشد الداعين لتدخل أمريكي أكبر في سوريا، والذي سعى للضغط على ديمبسي للكشف عن آرائه بشأن اتخاذ إجراء عسكري قسري في سوريا. وقال ديمبسي "أيها السيناتور، إنني مع بناء معارضة معتدلة وأدعمها... إن مسالة دعمي ذلك بتوجيه ضربات حركية مباشرة" تقع على عاتق الرئيس باراك أوباما وغيره من المسؤولين المنتخبين "لا على عاتق أعلى قائد عسكري في هذه الأمة".

وفيما رفض ديمبسي الخوض في تفاصيل أي نوع من الضربات العسكرية يتم دراسته، ومدى احتمالية تفعيل هذا الخيار أو رأيه الشخصي حيال تلك المسألة، قال الأدميرال جيمس وينفيلد، نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة، إن "هناك مجموعة كاملة من الخيارات مطروحة (حيال الوضع) هناك". وقال المسؤولان العسكريان الكبيران للكونغرس أيضاً إن كفة الرئيس السوري بشار الأسد أرجح حالياً على ما يبدو في هذا الصراع.

وكان أوباما وغيره من المسؤولين الأمريكيين قد احتفظوا منذ فترة طويلة بموقف أعلنوا فيه أن جميع الخيارات متاحة في سوريا عدا نشر قوات برية. وأشارت الإدارة الأمريكية الشهر الماضي إلى أنها ستزود المعارضة بالسلاح، لكنها لم تقدم تفاصيل.

Syrian refugees wait to receive aid and rations at the Al Zaatri refugee camp in the Jordanian city of Mafraq, near the border with Syria June 4, 2013. REUTERS/Muhammad Hamed (JORDAN - Tags: POLITICS SOCIETY)

كيري قام بزيارة لمخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن صورة للمخيم، أرشيف

كيري يزور مخيم الزعتري

في غضون ذلك قام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بزيارة لمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، داعياً العالم إلى لعب دور أكبر في معالجة الأزمة الإنسانية المتفاقمة في سوريا. ولدى وصول كيري، نظم نحو 200 من سكان المخيم احتجاجاً يدعو للتدخل الدولي في سورية مرددين: "أين منطقة حظر الطيران؟ أين أسلحة الثوار؟ نحن نموت وأنتم صامتون"، وفقاً لشهود.

وكان رئيس المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قد أعلن عن رسالة مماثلة عندما حث الاتحاد الأوروبي على استقبال المزيد من السوريين بدلاً من الاعتماد على جيران سوريا في تحمل معظم العبء. ويشار إلى أن الولايات المتحدة تعد واحدة من أكبر الجهات المانحة للأردن، التي فتحت حدودها أمام أكثر من 560 ألف لاجئ سوري منذ اندلاع الأزمة في آذار/ مارس 2011.

وفي تطور متصل أعلن الجيش اللبناني توقيف المسلحين الذين أقدموا على قتل السياسي السوري الموالي لنظام الرئيس بشار الأسد محمد ضرار جمو في جنوب لبنان، مؤكداً أن دوافع الجريمة لم تكن سياسية. وكان مسلحون قد اغتالوا جمو فجر الأربعاء عند عتبة منزله في جنوب لبنان، بحسب ما ذكر مصدر أمني لبناني لوكالة فرانس برس.

أ.ح/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب)