1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دول الخليج تقرر تشكيل قيادة عسكرية مشتركة

قرر قادة مجلس دول التعاون الخليجي في ختام قمتهم المنعقدة في الكويت تشكيل قيادة عسكرية مشتركة، كما رحبوا بالتوجهات الجديدة للقيادة الإيرانية اتجاه دول المجلس، مؤكدين على ضرورة التنفيذ الدقيق للاتفاق النووي مع طهران.

اقر مجلس التعاون الخليجي في نهاية قمته في الكويت اليوم(الأربعاء 11 ديسمبر/ كانون الأول 2013)إنشاء"قيادة عسكرية موحدة" لدول المجلس، وذلك بالرغم من الخلافات بين الدول الأعضاء حول مشروع إقامة اتحاد بين دول المجلس. وقال البيان الختامي للقمة انه "استكمالا للخطوات والجهود الهادفة لتعزيز أمن واستقرار دول المجلس، وبناء منظومة دفاعية مشتركة لتحقيق الأمن الجماعي، وافق المجلس الأعلى على إنشاء القيادة العسكرية الموحدة لدول المجلس". كما "كلف مجلس الدفاع المشترك باتخاذ ما يلزم من إجراءات للبدء في تفعيلها وفق الدراسات الخاصة بذلك".

من جهة أخرى رحب قادة دول مجلس بـ"التوجهات الجديدة" للقيادة الإيرانية تجاه دول المجلس، كما دعوا إلى تنفيذ "دقيق" للاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى. وجاء في البيان الختامي للقمة الذي تلاه الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني إنه يتعين على إيران أن"تتبع هذه التوجهات بخطوات ملموسة بما ينعكس إيجابا على السلم الإقليمي".

كما رحب مجلس التعاون "بالاتفاق التمهيدي الذي وقعته مجموعة 5+1 مع إيران باعتباره خطوة أولية نحو اتفاق شامل ودائم بشان البرنامج النووي الإيراني ينهي القلق الدولي والإقليمي".وشدد المجلس على "أهمية التنفيذ الدقيق والكامل (للاتفاق) بإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية".وأكد البيان تأييد دول المجلس لـ"توثيق علاقات التعاون بين دول المجلس وإيران على أسس حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام سيادة دول المنطقة".

ويأتي هذا الموقف في أعقاب زيارة قام بها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلىأربع دول خليجية بهدف طمأنة المجموعة إزاء الاتفاق الذي توصلت إليه طهران مع القوى الكبرى حول مشروعها النووي.إلاأن ظريف لم يزر السعودية بالرغم من تأكيده مرارا رغبته في زيارة المملكة.

(ح.ز/ ي.ب / أ.ف.ب)

مختارات