دولة قطر تعلن عن عودة سفيرها إلى طهران | أخبار | DW | 23.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دولة قطر تعلن عن عودة سفيرها إلى طهران

في خطوة قد تزيد الشرخ مع السعودية والدول العربية الثلاث الأخرى، التي قطعت علاقاتها معها بتهمة دعم إيران، أعلنت قطر عن عودة سفيرها إلى طهران. وكانت الدوحة قد سحبت سفيرها من طهران تضامنا مع السعودية.

Katar Doha italienischer Außenminister Angelino Alfano und Sheikh Mohammed bin Abdulrahman al-Thani (picture-alliance/AA/M. Farag)

وزير خارجية قطر، أرشيف

قالت دولة قطر اليوم الأربعاء (23 آب/ أغسطس 2017) إن سفيرها إلى إيران سيعود إلى طهران بعدما تم سحبه في كانون الثاني/ يناير من العام الماضي تضامنا مع السعودية. فقد سحبت قطر سفيرها من طهران يومها في ظل تحرك خليجي بعد أن قطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع إيران إثر الأزمة التي رافقت إعدام رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر. 

وقال المكتب الإعلامي التابع لوزارة الخارجية القطرية في بيان على موقعه الإلكتروني "أعلنت دولة قطر اليوم أن سفيرها لدى طهران سيعود لممارسة مهامه الدبلوماسية". وأضاف "عبرت دولة قطر عن تطلعها لتعزيز العلاقات الثنائية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كافة المجالات".

يتزامن ذلك مع إعلان طهران أن وفودا من إيران والسعودية ستتبادل الزيارات الدبلوماسية قريبا مما يشير إلى تحسن محتمل في العلاقات بين الغريمتين الإقليميتين منذ قطعتا العلاقات الدبلوماسية العام الماضي. وتمر العلاقات بين إيران والسعودية بأدنى مستوى لها منذ سنوات حيث يتبادل البلدان الاتهامات بتقويض الأمن الإقليمي ودعم أطراف متعارضة في الصراعات في سوريا والعراق واليمن.

ويشار إلى أن السعودية وثلاث دول عربية أخرى هي مصر والبحرين والإمارات قد قطعت علاقاتها مع قطر وفرضت عليها عقوبات تمثلت بقطع جميع وسائل المواصلات معها بعدما اتهمتها بدعم إيران ومساندة الإرهاب الإسلامي، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة. ولم تنجح محاولات الوساطة التي قامت بها الولايات المتحدة والكويت في حل الخلاف.

أ.ح (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة