1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دوري أبطال أوروبا 2008: برشلونة يهزم شالكه

لحق برشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد بفريقي ليفربول وتشيلسي في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز برشلونة على شالكة الألماني ومانشستر على روما الايطالي بنفس النتيجة في إياب دور الثمانية للبطولة.

default

رغم الخسارة قدم شالكه عرضا قويا على استاد "كامب نو"

لحق برشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد الانجليزي كالمتوقع بفريقي ليفربول وتشيلسي الانجليزيين في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز برشلونة على شالكة الألماني 1/صفر ومانشستر على روما الايطالي بنفس النتيجة في إياب دور الثمانية للبطولة.

وسبق لبرشلونة أن فاز على شالكه في عقر داره 1/صفر ذهابا الأسبوع الماضي ليتأهل اليوم بالفوز 2/صفر في مجموع المباراتين كما فاز مانشستر على روما في عقر داره 2/صفر ليتأهل اليوم بالفوز 3/صفر في مجموع المباراتين.

ويلتفي برشلونة بذلك مع مانشستر يونايتد في الدور قبل النهائي بينما يلتقي ليفربول مع تشيلسي في المواجهة الأخرى بالدور قبل النهائي. على إستاد "كامب نو" معقل فريق برشلونة لم يواجه فريق برشلونة أي صعوبة أو خطورة في مواجهة شالكه ونجح في تجديد فوزه على الفريق الألماني بعدما سيطر أصحاب الأرض على مجريات اللعب تماما عبر شوطي اللقاء. ورغم ذلك انتظر برشلونة حتى الدقيقة 43 من الشوط الاول ليسجل هدف المباراة الوحيد اثر فشل دفاع شالكه في تشتيت التمريرة العرضية التي لعبها الناشئ بويان كركيتش /17 عاما/ من الناحية اليمنى.

وحاول الصربي ملادن كريستاييتش مدافع شالكه تشتيت الكرة برأسه لكنها ارتدت إلى الايفواري يايا توريه لاعب برشلونة الذي وضعها زاحفة من مسافة قريبة ليكون هدف المباراة الوحيد. وجاء الفوز في مباراة اليوم والفوز ذهابا في جيلسنكيرشن بألمانيا الثلاثاء الماضي ليخفف من حدة الانتقادات الموجهة إلى الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني لبرشلونة بسبب النتائج الهزيلة للفريق في الدوري الاسباني هذا الموسم.

عرض قوي لشالكه

Champions League Tournee FC Schalke 04 gegen FC Valencia

وقدم شالكه عرضا اتسم بالحيوية والنشاط على استاد "كامب نو" وأمام ألفين من مشجعيه الذين زحفوا خلفه إلى برشلونة لكنه افتقد للقدرة على اختراق دفاع برشلونة المتماسك بقيادة كارلوس بيويل. ولذلك فشل شالكه بقيادة ديره الفني ميركو سلومكا في خلق أي فرصة خطيرة على مرمى برشلونة. وفي المقابل تصدى مانويل نيور حارس مرمى شالكه لتسديدة خطيرة من خافي هيرنانديز نجم فريق برشلونة في الدقيقة 12 اثر تمريرة رائعة من أندريس إنييستا.

وبدا برشلونة هو الأخطر دائما على مدار شوطي المباراة ولذلك كان طبيعيا أن يتقدم الفريق بهدف في الدقيقة 43 بفضل الاخطاء المتكررة من الدفاع الألماني. ومرر كركيتش الكرة من ناحية اليمين وتصدى لها مارسيلو بوردون مدافع شالكه بطريقة سيئة ثم تصدى لها زميله كريستاييتش برأسه قبل أن تعبر خط المرمى ولكنها وصلت إلى توريه الذي سددها بيسراه في الشباك. ومنح هذا الهدف فريق برشلونة ثقة كبيرة في الشوط الثاني فعاد الفريق لادائه القوي المعهود.

ولكن الخسارة الوحيدة التي تعرض لها برشلونة في هذه المباراة هي غياب نجمه بيويل عن مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي للبطولة بسبب الايقاف لحصوله على الانذار الثاني في مباراة اليوم. كما بدا الفرنسي تييري هنري مهاجم الفريق مجرد شبح لما كان عليه في صفوف أرسنال الانجليزي لسنوات طويلة.

مانشستر يهزم روما الايطالي

Champions League Group C Werder Bremen gegen FC Barcelona

فوز برشلونه خفف من حدة الانتقادات الموجهة إلى فرانك ريكارد المدير الفني لبرشلونة

وعلى استاد "أولد ترافورد" معقل فريق مانشستر يونايتد أهدر فريق روما الايطالي فرصة ثمينة لتهديد فرصة مانشستر وتعويض الهزيمة التي مني بها الفريق علة ملعبه في إيطاليا ذهابا حيث احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 30 عندما أخطأ وس براون بإسقاط أليساندرو مانشيني داخل منطقة الجزاء.

ولكن دانييلي دي روسي أهدر الفرصة وأطاح بالكرة عاليا فوق العارضة لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي. وقضى اللاعب الارجنتيني كارلوس تيفيز تماما على فرصة روما في التأهل للمربع الذهبي بعدما سجل هدف الفوز لمانشستر بضربة رأس رائعة في الدقيقة 70 فشل البرازيلي ألكسندر دوني في التصدي لها.وجاء الهدف الثمين اثر تمريرة من لاعب خط الوسط الإنجليزي الدولي أوين هارجريفز.

وبدا أن مانشستر يونايتد سيخوض المباراة بأسلوب يغلب عليه الطابع الدفاعي بعد أن خلا تشكيل الفريق من نجمي الهجوم البرتغالي كريستيانو رونالدو والانجليزي وواين روني الذي شارك في الشوط الثاني من المباراة. ولكن على الرغم من غياب اللاعبين عن التشكيل الاساسي قدم الفريق أداء جيدا بقيادة مديره الفني الاسكتلندي سير أليكس فيرجسون كما بدا الاداء منظما وقادرا على اختراق دفاع روما على عكس المتوقع.

وافتقد فريق روما مجددا لجهود قائده فرانشيسكو توتي ولم يظهر الفريق بالشكل المتوقع منه نظرا لحاجته إلى تسجيل هدفين لتعويض هزيمته علىملعبه صفر/2 في مباراة الذهاب. وازداد وضع الفريق سوء بعد إهدار ضربة الجزاء. وفي المقابل تصدى دوني لتسديدات ومحاولات كل من هارجريفز والويلزي رايان جيجز وأندرسون لاعبي مانشستر يونايتد.

مختارات