1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دوري أبطال أوروبا: فوز صعب لشالكه وليفربول يدنو من ربع النهائي

شالكه يفوز في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على بورتو بهدف يتيم حمل توقيع المهاجم كيفن كوراني. ليفربول يخطو خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي إثر فوزه على إنترميلانو الإيطالي. وروما يقلب تخلفه أمام ريال مدريد إلى فوز ثمين.

default

كيفن كوراني نجم فريق شالكه ومحرز هدف الفوز أمام بورتو


في افتتاح مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي حقق فريق شالكه فوزاً صعباً على ضيفه بورتو بهدف يتيم. جاء هذا الفوز الثمين أمام أكثر من 53 ألف متفرج احتشدوا على أرض ملعب "أرينا أوفشالكه" في غيلزننكيرشن الألمانية. وكان مهاجم الفريق الألماني كيفن كوراني نجم المباراة بلا منازع بإحرازه الهدف الذهبي لشالكه بعد مرور أربع دقائق على صافرة البداية، وذلك من كرة مرتدة من الحارس البرازيلي هيلتون إثر تسديدة قوية لمواطنه مارسيو رافينيا. وتُقام مباراة الإياب في الـ 5 من آذار / مارس المقبل في مدينة بورتو البرتغالية.

ليفربول يدنو من ربع النهائي

Kevin Kuranyi jubelt über sein Tor für den FC Schalke 04 gegen den FC Porto

كوراني يحتفل بهدفه في شباك بورتو

بفوزه الكبير على إنترميلانو الإيطالي خطا فريق ليفربول الإنجليزي، بطل عام 2005 ووصيف بطل السنة الماضية، خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وضغط ليفربول طيلة المباراة بحثا عن هز الشباك بيد أن محاولاته باءت بالفشل أمام التكتل الدفاعي للفريق الايطالي ويقظة حارس مرماه البرازيلي جوليو سيزار. غير أن الإنتر تعرض لضربتين موجعتين الأولى تمثلت بطرد قطب دفاعه ماركو ماتيراتزي لتلقيه إنذارين والثانية في إصابة قطب دفاعه الثاني الدولي الكولومبي ايفان كوردوبا في الدقائق العشر الاخيرة، وهو ما أربك حسابات الفريق الايطالي الذي فقد لاعبوه التركيز في الدقائق الخمس الاخيرة واستقبلت شباكهم هدفين.

Liverpool gegen Inter Mailand während der Champion's League-Runde Dirk Kuyt

ليفربول هزم انترميلانو في آخر 5 دقائق من عمر المباراة

وهذه هي الخسارة الأولى فريق الإنتر بعد 29 مباراة متتالية خاضها في جميع المسابقات الرسمية، وتحديدا منذ سقوطه أمام فنربغشة التركي بهدف وحيد في 19 أيلول / سبتمبر الماضي في الجولة الأولى من الدور الاول. وضغط أصحاب الأرض منذ البداية على مرمى الضيوف بحثا عن تسجيل هدف مبكر يبعثر أوراق مدرب الفريق الايطالي روبرتو مانشيني، بيد أن دفاع الاخير ظل صامدا بقيادة كوردوبا ونجح في إبعاد جميع المحاولات الانجليزية. وحاول ليفربول استغلال النقص العددي في صفوف ضيوفه وكثف هجماته لكن دون خطورة باستثناء توغل لقائده ستيفن جيرارد داخل المنطقة وتمريره كرة عرضية لم تجد من يتابعها داخل المرمى الخالي. لكن التعادل السلبي ظل سيد الموقف حتى الدقيقة 85 حيث استطاع الدولي الهولندي ديرك كيويت أخيرا افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة. وفي اللحظات الأخيرة عزز جيراد تقدم أصحاب الارض بهدف ثان عندما أطلق قذيفة قوية زاحفة بيمناه من مسافة من 20 مترا ارتطمت بالقائم الايمن وعانقت الشباك (90) لتنتهي المباراة بفوز ثمن لليفربول عزز من حظوظه في بلوغ الدور التالي.

وفي مباراة أخرى ضمن الدور ذاته أقيمت على أرض الملعب الاولمبي في روما أمام 50 ألف مشجع نجح فريق العاصمة الإيطالية في تحويل تخلفه أمام ريال مدريد ( صفر : واحد ) إلى فوز صعب بهدفين لهدف. وخاض ريال مدريد المباراة في غياب صانع ألعابه الدولي الهولندي ويسلي شنايدر. وكان فريق ريال مدريد الضيف سباقاً في التسجيل، فقد سجل المهاجم الإسباني راوول هدفا في الدقيقة الثامنة بعد تلقيه تمريرة من الدولي الهولندي أريين روين. غير أن روما أدرك التعادل عبر التشيلي دافيد بيتزارو عندما استغل كرة داخل المنطقة إثر عرضية للبرازيلي مانشيني فسددها بقوة ارتطمت بقدم الارجنتيني فرناندو غاغو وسكنت سقف مرمى كاسياس في الدقيقة الـ 24. وتابع روما ضغطه في الشوط الثاني وتمكن من ترجمة سيطرته إلى هدف عندما تخلص القائد فرانشيسكو توتي من المدافع الارجنتيني غابريال هاينتسه ومرر كرة بينية الى مانشيني الذي توغل داخل المنطقة وراوغ كانافارو والحارس كاسياس وتابعها داخل المرمى الخالي في الدقيقة الـ 58 لتنتهي المباراة بفوز صعب لروما على الفريق الملكي الإسباني.

مختارات

مواضيع ذات صلة