1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دوري أبطال أوروبا: فرح بافاري وبرشلونة يبحث أسباب الهزيمة

أعرب أريين روبن وماريو غوتزه نجما فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم عن سعادتهما البالغة لاستمرار انتصارات فريقها، فيما بدأ مستوى برشلونة الهزيل أمام أياكس يثير القلق في قدرة الفريق على المنافسة على اللقب الأوروبي.

قاد أريين روبن وماريو غوتزه بايرن ميونيخ لتحقيق فوزه العاشر على التوالي والخامس هذا الموسم بدوري الأبطال ليحطم الفريق الألماني الرقم القياسي السابق المسجل باسم برشلونة الأسباني الذي فاز في تسعة مباريات متتالية بالبطولة.

وفاز الفريق البافاري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد أمام فريق سيسكا الروسي. وقال روبن الذي أحرز الهدف الأول لبايرن "أعتقد أننا يمكننا الآن أن نشعر بالفخر، خاصة بعدما حطمنا رقم برشلونة الذي ظل مهيمناً على كرة القدم الأوروبية لسنوات عديدة، تحقيق عشر انتصارات متتالية في البطولة يثبت أننا فريق عظيم".

وأضاف النجم الهولندي "لدينا حالياً مدرب جديد هو الأسباني جوسيب غوارديولا، الذي صنع بعضاً من التغيير للفريق، وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو غريباً قليلاً لكن مازلنا نتقدم نحو الأفضل، وبإمكاننا الاستمرار لتحسين مستوانا، إننا نتحرك في الطريق الصحيح، وهو ما يبدو أمراً جيداً".

Bildergalerie Vorschau Bundesliga 2013 2014

ماريو غوتز: لعبنا يشكل جيد رغم الصعوبات

في المقابل صرح ماريو غوتزه صاحب الهدف الثاني "إنها كانت مباراة صعبة حقاً، خضنا مباراة قوية يوم السبت الماضي أمام بوروسيا دورتموند بالدوري الألماني، ثم بعد ذلك تحركنا في رحلة طويلة إلى موسكو، واجهنا بعض الظروف الصعبة، وكل هذه العوامل كان لها تأثير على الطريقة التي خضنا بها المباراة. أهم شيء هو أننا لعبنا بشكل جيد وحصلنا على النقاط الثلاث".

ويعد بايرن (حامل اللقب) هو الفريق الوحيد الذي فاز في جميع مبارياته الخمس الأولى بدور المجموعات محققاً العلامة الكاملة، ويسعى الفريق الذي حقق الثلاثية التاريخية في الموسم الماضي (دوري الأبطال والدوري الألماني وكأس ألمانيا) ليكون أول فريق ينجح في الحصول على اللقب الأوروبي للمرة الثانية على التوالي منذ تتويج ميلان الإيطالي بالبطولة عامي 1989 و1990. ويسعى بايرن الذي تأهل لدور الستة عشر في وقت سابق للحصول على نقطة التعادل في لقائه مع ضيفه مانشستر سيتي الانجليزي في العاشر من كانون أول/ ديسمبر المقبل للحصول على صدارة المجموعة.

قلق في برشلونة

من جانب آخر تعرض لاعبو فريق برشلونة الأسباني لكرة القدم لانتقادات حادة عقب المستوى الهزيل الذي ظهر عليه الفريق الكتالوني خلال لقائه الذي خسره 1/ 2 أمام مضيفه أياكس أمستردام الهولندي في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثامنة لبطولة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي، مما أثار القلق على مستقبل الفريق وقدرته على الاستمرار في المنافسة على اللقب الأوروبي في الأدوار القادمة.

epa03684152 FC Barcelona's Argentinian striker Lionel Messi sits on the bench during the UEFA Champions League semi final second leg soccer match between FC Barcelona and Bayern Munich at Camp Nou in Barcelona, Spain, 01 May 2013. EPA/ANDREU DALMAU

مستوى برشلونة تأثر بغياب ميسي والعديد من اللاعبين الآخرين بسبب الإصابة

وظهر برشلونة بعيداً تماماً عن مستواه، خاصة في الشوط الأول الذي تلقت فيه شباكه هدفين قبل أن ينجح لاعبه تشافي هيرنانديز في تقليص الفارق باحرز هدف الفريق الوحيد من ركلة جزاء، ولم يستطع نجوم الفريق الأسباني استغلال النقص العددي في صفوف أياكس لمدة أربعين دقيقة كاملة بعد طرد مدافع الفريق الهولندي غويل فيلتمان في الدقيقة 50.

وهذه الخسارة هي الأولى لبرشلونة هذا الموسم في جميع المسابقات، كما أنها الأولى تحت قيادة مديره الفني الأرجنتيني خيراردو مارتينو، الذي تولى تدريب الفريق مطلع الموسم الحالي. ولم تمنع الخسارة تأهل برشلونة إلى دور الستة عشر رسمياً، ولكن يتعين عليه الحصول على نقطة التعادل خلال مباراته المقبلة مع ضيفه سيلتيك الاسكتلندي في الجولة الأخيرة يوم 11 كانون أول/ ديسمبر المقبل، من أجل ضمان صدارة المجموعة.

من جانبه قال خيراردو مارتينو "كان يتعين علينا تلقي الخسارة يوماً ما. لاعبو أياكس كانوا أسرع وأكثر تركيزاً منا. كنا نريد ألا نفكر في ضرورة حصولنا على نقطة واحدة فقط لضمان الصدارة، ولكن ربما رأي لاعبو الفريق دون وعي منهم أن مباراة أياكس غير هامة".

أما يوهان كرويف القائد الأسبق للفريقين، والمدير الفني الأسبق لبرشلونة الذي شاهد المباراة بجوار رونالد كومان نجم المنتخب الهولندي وبرشلونة السابق، فقد قال "على القائمين على فريق برشلونة أن يسألوا أنفسهم لماذا كانت الأمور في الماضي تسير جيداً، بينما تمضي هذه الأيام بشكل سيء". ومن المعروف أن كرويف على خلاف دائم وخصومة شديدة مع ساندرو روسيل رئيس النادي الكتالوني. وأقر كرويف بأن "غياب (ليونيل) ميسي والعديد من اللاعبين الآخرين بسبب الإصابة كان مؤثراً.. ولكن رغم ذلك، كنت أتوقع أداء أفضل من برشلونة".

ح.ز/ ع.غ (د ب أ)

مختارات