1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

دورتموند يسعى إلى بلوغ المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا

يأمل فريق بوروسيا دورتموند الألماني في أن يعيد التاريخ نفسه من خلال تعويض ضياع اللقب المحلي بالفوز بدوري أبطال أوروبا. ولكن قبل ذلك عليه الصعود إلى المربع الذهبي الذي لن يتسنى له إلا إذا فاز مساء اليوم على ملقة الإسباني.

فاز فريق دورتموند بلقب الدوري الألماني في عامين متتالين هما 2011 و2012، وانتهت فرصته لتحقيق إنجاز ثلاثي أمس الأول (السبت السادس من أبريل / نيسان 2013) عندما ضمن بايرن الفوز بلقب الدوري الألماني بفارق 20 نقطة أمام دورتموند نفسه قبل ست جولات على نهاية الموسم. وحقق دورتموند مشوارا ناجحا حتى الآن خلال حملته الحالية ببطولة دوري الأبطال، فهو الفريق الوحيد المتبقي بالبطولة الذي لم يتعرض لأي هزائم طوال مشواره فيها بهذا الموسم. وحقق التعادل السلبي في مبارياته الثلاث الأخيرة خارج أرضه.

ولكن ملقة الإسباني أيضا يتمتع بسجل نتائج أوروبي رائع، حيث نجح في التأهل للأدوار التالية من البطولة الأوروبية بالفوز خارج أرضه بعد تعادله سلبيا على ملعبه. وإن كانت كل هذه الإحصائيات تحمل دلالات مضللة شأنها في ذلك شأن نتيجة مباراة الذهاب التي جرت الأسبوع الماضي، حيث لم يعرف دورتموند بعدها ما إذا كان عليه أن يضحك أم يبكي، وهل يسعد لأنه حافظ على سجل نتائجه الخالي من الهزائم بالبطولة؟ أم يحزن على إهداره للعديد من الفرص المؤكدة للتسجيل من لاعبيه ماريو غوتزه وروبرت ليفاندوفسكي.

"انجاز بطعم المرارة"

من جهته، قال غوتزه: "قبل مباراة الذهاب كنا سنسعد بالتعادل سلبيا هناك. ولكن بالنظر إلى طريقة سير المباراة، فقد خرجنا بنتيجة مريرة منها. فقد سنحت لنا العديد من الفرص الرائعة، خاصة بالنسبة لي". ووصف مارسيل شميلتزر، الظهير الأيسر لدورتموند، التعادل السلبي في مباراة الذهاب بأنه "ليس أفضل نتيجة، ولكنه أفضل من الهزيمة". فيما قال سيباستيان كيل، قائد الفريق،: "إنها نتيجة خطيرة لأنها تعني أن أي هدف يسجله ملقة، سيكون علينا أن نرد عليه باثنين. لذا فقد كنا نأمل تسجيل ولو هدف واحد خارج أرضنا".

#bbig#

وأبدى يورغن كلوب، المدير الفني لفريق دورتموند، ثقته في فريقه مؤكدا أن مباراة إسبانيا أثبتت أن فريق دورتموند حقق نضجا ملموسا على المستوى الأوروبي بعد ظهوره المتواضع في الموسمين الماضيين. وقال كلوب: "بعد فشلنا في استغلال الفرص التي سنحت لنا، أثبتنا أننا تقدمنا خطوة في طريقنا للتطور بالمحافظة على هدوئنا وتقبل النتيجة. يمكننا التعايش مع هذا التعادل السلبي". وكان كلوب أراح العديد من لاعبيه الأساسيين في مباراة دوتموند السابقة بالدوري الألماني التي فاز فيها الفريق 4/2 على الفريق المتواضع أوغسبورغ يوم السبت الماضي، وشاهد كلوب جانبا إيجابيا جديدا للمباراة عندما دفع بفريق الاحتياطيين بدورتموند.

ويتمتع دورتموند بسجل نتائج رائع على ملعبه خلال النسخة الحالية من دوري الأبطال حيث حقق الفوز عليه أمام ريال مدريد ومانشستر سيتي وأياكس أمستردام خلال دور المجموعات، كما فاز عليه 3/ صفر أمام شاختار دونتسيك الأوكراني في إياب دور ال16 بعدما كان تعادل 2/2 في مباراة الذهاب بأوكرانيا. وقال فيليبي سانتانا مدافع دورتموند: "العالم أجمع يعرف كيف تكون الأجواء في ملعبنا، عندما يقف أكثر من 70 ألف متفرج خلفنا. هذا الأمر يساعدنا كثيرا. علينا أن نعتمد على مساندة جماهيرنا لكي نفوز ونتأهل للدور قبل النهائي".

(ح.ز / ش.أ (د.ب.أ)

مختارات