1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دعوة لإضراب عام في تركيا وسط ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم

دعت أربع نقابات عمالية في تركيا إلى إضراب عام الخميس احتجاجا على أسوأ كارثة صناعية في البلاد قتل فيها 282 عاملا على الأقل في منجم للفحم في غرب البلاد، فيما اتهم متظاهرون الحكومة بالإهمال بسبب أسلوب تعاملها مع الحادث.

تعد أكبر نقابة في تركيا لإضراب شامل اليوم (الخميس 15 مايو/ أيار 2014) وسط تصاعد الغضب إثر أسوأ كارثة مناجم تشهدها البلاد والتي وصلت حصيلتها إلى 282 قتيلا فيما لا يزال العشرات عالقين في المنجم. وأعلن اتحاد نقابات الوظائف العامة في تركيا الذي يضم 240 ألف موظف على موقعه الالكتروني: "هؤلاء الذين يمضون بعمليات الخصخصة وسياسات تهدد أرواح العمال من أجل خفض الكلفة ... هم مسؤولون عن مجزرة سوما ويجب أن يحاسبوا".

وتعم أجواء الغضب في تركيا مع تضاؤل الآمال بإمكان سحب عشرات العمال الذين لا يزالون عالقين في المنجم في بلدة سوما بمحافظة مانيسا غرب البلاد. واشتبك آلاف المتظاهرين مع الشرطة في أنقرة واسطنبول الأربعاء واتهموا الحكومة وصناعة المناجم بالإهمال. ووعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان بإطلاق تحقيق في أسباب الحادث لكنه رفض تحميل الحكومة المسؤولية قائلا إن "مثل هذه الحوادث تحصل".

وتجمع مئات الأفراد من عائلات وأصدقاء الضحايا أمام المبنى الذي كان إردوغان يلقي فيه كلمته الأربعاء وبدت عليهم علامات الغضب. وامتد الغضب أيضا إلى الشوارع، فقد استخدم الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق ما بين ثلاثة وأربعة ألاف متظاهر في أنقرة فيما نزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في اسطنبول. وتزيد هذه الكارثة من الضغط السياسي على إردوغان الذي واجه تظاهرات كبرى الصيف الماضي وفضيحة فساد تكال عائلته وحلفاء أساسيين له في الأشهر الماضية.

ح.ز/س.ك (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات