1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

دعوات لعدم جعل لبنان ممرا للسلاح لسوريا وإصابة صحفي ألماني بحلب

دعا بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة بشارة الراعي إلى عدم جعل لبنان ممرا لتهريب السلاح إلى سوريا. في غضون ذلك أعلنت القناة الأولى في التلفزة الألمانية (ARD)أن مراسلها يورغ ارمبروستر أصيب في حلب.

Members of the Free Syrian Army walk with their weapons in Al Izaa district in Aleppo February 16, 2013. REUTERS/Muzaffar Salman (SYRIA - Tags: CONFLICT POLITICS CIVIL UNREST)

Syrien Aleppo Februar 2013

دعا بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة بشارة الراعي اليوم السبت (30 مارس/ آذار 2013) إلى عدم جعل لبنان ممرا لتهريب السلاح إلى سوريا، بحسب ما جاء في رسالة عيد الفصح التي تلاها السبت.وقال الراعي في رسالته "نطالب بالسهر على عدم تسريب السلاح وعدم استخدام ارض لبنان لتمريره إلى سوريا، أو اتخاذ مواقع هجوم وقصف ودفاع على أرضه".

وكان الطيران الحربي السوري قصف مناطق على الحدود في جرود عرسال (شرق)، بعد أيام من طلب دمشق من لبنان "ألا يسمح" للمسلحين "باستخدام الحدود ممرا لهم"، مهددة بقصف "تجمعات" لهم في الأراضي اللبنانية إذا استمر تسللهم. ورد الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي بوجوب التزام جميع اللبنانيين "الحياد" و"النأي بالنفس" حيال النزاع السوري، مؤكدين أن الجيش كلف بالتعامل مع مسالة تسلل المسلحين.

وكان الراعي زار دمشق في العاشر من شباط/ فبراير الماضي للمشاركة في تنصيب بطريرك الروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، في زيارة أثارت جدلا واسعا في لبنان المنقسم بين مؤيدين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد ومعارضين له. وكانت الزيارة الأولى التي يقوم بها البطريرك الماروني الذي يتخذ لبنان مقرا له إلى سوريا منذ نحو 70 عاما.

إصابة مراسل القناة الألمانية الأولى في حلب

Jörg Armbruster , aufgenommen am 14.10.2011 auf der 63. Frankfurter Buchmesse in Frankfurt am Main.

يورغ ارمبروستر مراسل القناة الأولى في التلفزة الألمانية للعالم العربي

في غضون ذلك أعلنت القناة الأولى في التلفزة الألمانية العامة "ARD" مساء السبت أن مراسلها للعالم العربي الصحافي المعروف يورغ ارمبروستر أصيب بجروح خطرة بالرصاص أثناء تصوير تحقيق في حلب شمال سوريا. وارمبروستر البالغ من العمر 65 عاما والذي عمل لفترات طويلة مراسلا للقناة في العديد من الدول العربية وآخرها مصر، وجد نفسه "وسط تبادل لإطلاق النار" حين كان يصور في مدينة حلب السورية التي تشهد معارك طاحنة, بحسب ما أعلنت مقدمة نشرة الساعة الثامنة مساء للقناة السبت. وأضافت أن الصحافي نقل إلى تركيا وحالته الآن مستقرة.

وبحسب موقع قناة (SWR) المتفرعة من القناة الألمانية العامة الأولى فإن الصحافي خضع لعملية جراحية عاجلة في مستشفى سوري قبل نقله إلى تركيا. وكان يعد ريبورتاجا عن مقاتلي المعارضة السورية بحسب القناة. وعلى الفور قال شتيفان زايبرت المتحدث باسم المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل في تغريدة على تويتر "أنه لأمر رهيب أن نبلغ بان يورغ ارمبروستر أصيب في سوريا" متمنيا له التعافي السريع.

ميدانيا أيضا علم اليوم أن مقاتلين معارضين قتلوا اليوم السبت إمام مسجد موال للنظام السوري ونكلوا بجثته في احد أحياء مدينة حلب (شمال) التي تشهد اشتباكات عنيفة، في حين قصف الطيران الحربي اليوم السبت محافظة درعا (جنوب) حيث تحقق المعارضة تقدما. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان (معارضة) إن الشيخ حسن سيف الدين، وهو "موال" لنظام الرئيس بشار الأسد، "قتل بعد أسره من الكتائب المقاتلة في حي الشيخ مقصود شرقي"، مشيرا إلى أنه "سحل بعد قتله".

من جهتها قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن "مجموعة إرهابية" قتلت الشيخ ليل الجمعة أمام جامع الحسن في الحي، مشيرة إلى أن "الإرهابيين قاموا بالتنكيل" بجثته. ويستخدم النظام السوري عبارة "إرهابيين" للإشارة إلى مقاتلي المعارضة. وأوضح رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له أن مقاتلي المعارضة "يتقدمون في الحي" الاستراتيجي الذي يشهد اشتباكات منذ الأمس اثر"هجوم شنته كتائب إسلامية مقاتلة إضافة إلى كتيبة كردية، على حواجز للجان الشعبية"، بين بستان الباشا والشيخ مقصود، ما أدى إلى مقتل عشرة مدنيين و14 عنصرا من اللجان، إضافة إلى سبعة مقاتلين.

Ein Junge mit einem Palästinenertuch vermummt geht auf einer Straße im Stadtteil Bustan Al Qasr in Aleppo, Syrien am 22.03.2013. Foto: Thomas Rassloff/dpa

الأطفال من ضحايا الحرب في حلب

وفيما أشار عبد الرحمن إلى أن القوات النظامية تحتشد في محيط الحي "لضمان عدم وقوع حي الشيخ مقصود شرقي في أيدي المقاتلين"، ذكرت قناة الجزيرة الفضائية نقلا عن مصادر المعارضة المسلحة أن الحي وقع بالفعل بيد المعارضة. وأشار عبد الرحمن إلى أن الحي مهم لوقوعه على تلة مرتفعة، ما يمكن المقاتلين في حال السيطرة عليه "من استهداف أي حي يقع تحت سيطرة النظام بقذائف الهاون".

وتشهد حلب كبرى مدن شمال سوريا، معارك يومية منذ تسعة أشهر بعدما بقيت مدة طويلة في منأى من النزاع المستمر منذ منتصف آذار/ مارس 2011 الذي أودى بنحو 70 ألف شخص.

وأدت أعمال العنف السبت إلى مقتل 87 شخصا في حصيلة أولية للمرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في سوريا. يشار إلى انه لم يتم التأكد من صحة هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

م. أ. م/ أ ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة